تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيجيريا ـ انتخابات رئاسية وتشريعية

مرشح المعارضة النيجيرية محمد بخاري يفوز على خلفه المنتهية ولايته بفارق 2,57 مليون صوت

احد مناصري مختار أثناء الاحتفالات بفوز الأخير بالرئاسيات النيجيرية (المصدر: رويترز)

أشاد الرئيس النيجيري المنتخب محمد بخاري اليوم بالاقتراع الذي انتهى بانتخابه وشكل أول تناوب على السلطة في البلاد منذ استقلالها، كما أشاد بخاري بسلفه المنتهية ولايته غودلاك جوناثان "وميزاته كرجل دولة".

إعلان

بخاري الذي فاز برئاسة بلاده بفارق 2,57 مليون صوت على غودلاك جوناثا، قال مشيدا بالانتخابات، إن "بلادي انضمت إلى مجموعة الأمم التي تبدل رئيسها عبر صناديق الاقتراع في انتخابات حرة ونزيهة" معتبرا الانتخابات "حدثاً تاريخياً".

وقد أوضحت اللجنة الوطنية الانتخابية المستقلة أن الجنرال السابق بخاري البالغ من العمر 72 عاما وينتمي إلى المؤتمر التقدمي فاز في الانتخابات بنسبة 53,9% من أصوات الناخبين، فيما أحرز خصمه الرئيس المنتهية ولايته غودلاك جوناثان البالغ من العمر 57 عاما والمنتمي إلى الحزب الديموقراطي الشعبي 44,96% من الأصوات.

وفاز الجنرال المتقاعد محمد بخاري الذي ينتمي إلى مسلمي نيجيريا ـ وهم نصف عدد السكان تقريبا ـ في 21 ولاية من أصل 36 في البلاد وخصوصا في ولاية بورنو التي تعتبر معقل حركة "بوكو حرام" الإسلامية.

وأقر الرئيس النيجيري المنتهية ولايته غودلاك جوناثان في بيان بهزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام ممثل المعارضة محمد بخاري.

وشكر الرئيس السابق الذي ينتمي إلى مسيحيي البلاد ـ نصف عدد السكان تقريبا ـ في نفس البيان "جميع النيجيريين على الفرصة الهائلة" التي أتيحت له حسب تعبيره "لقيادة هذا البلد".

وقال غودلاك في بيان الإقرار بالهزيمة، إنه نقل "تمنياته الشخصية إلى الجنرال محمد بخاري". وذكّر شعبه بأنه وفى بوعده حيال تنظيم انتخابات حرة ونزيهة.

ودعا الرئيس المنتهية ولايته النيجيريين الغاضبين من الانتخابات إلى الاحتجاج بالطرق الشرعية. وأضاف "أي طموح شخصي لا يوازي دم أي نيجيري" مؤكدا أن "الوحدة والاستقرار وتقدم بلدنا الغالي أهم من كل شيء".
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.