فرنسا - عارضات أزياء

ممنوع استخدام العارضات النحيفات في فرنسا

سيصبح من غير الممكن في فرنسا استخدام العارضات النحيفات جدا واللواتي يعانين من سوء التغذية من قبل دور الأزياء ووكالات الدعاية والإعلان في فرنسا، وذلك بعدما صوت مجلس النواب الفرنسي يوم الثالث من شهر أبريل – نيسان الجاري على قانون يجرم استخدام العارضات اللواتي لديهن هذه المواصفات.

مجموعة من عارضات الأزياء(الصورة من رويترز)
إعلان

 يندرج هذا القانون ضمن مشروع شامل لإصلاح الرعاية الصحية، وفي إطار حملة مكافحة فقدان الشهية في فرنسا، والذي يودي بحياة المئات سنويا. وفي حال مخالفة هذا القانون، فإن العقوبة قد تصل إلى السجن ستة أشهر ودفع غرامة قد تصل إلى خمسة وسبعين ألف يورو.

كما ينص هذا القانون على فرض عقوبات لكل من يروج لأي شيء يشجع على النحافة المفرطة وبشكل خاص مواقع الإنترنت المؤيدة لفقدان الشهية، والتي تمتدح أساليب للحياة غير صحية. وفي حال المخالفة، فإن العقوبة قد تصل إلى السجن سنة ودفع غرامة قد تصل إلى عشرة آلاف يورو.
 
وستنضم فرنسا بعد دخول القانون حيز التنفيذ إلى إيطاليا وإسبانيا وإسرائيل التي تبنت جميعها منذ عامين قوانين تمنع عمل العارضات النحيفات جدا في دور عرض الأزياء أو في الحملات الإعلانية. علما أن اقتصاد الأزياء والمنتجات الفاخرة يدرعلى فرنسا كل عام 10 مليارات دولار.
 
يذكر أن 2007 شهد وفاة عارضة أزياء تسمى إيزابيل كارو بعد مشاركتها في حملة للتصوير الفوتوغرافي لزيادة الوعي بشأن مرض فقدان الشهية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية