فرنسا

طائرة "رافال" تعزز العلاقات الإستراتجية بين فرنسا والهند

(المصدر: رويترز)

فوجئ الفرنسيون بما أعلنه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يوم العاشر من شهر نيسان - أبريل الجاري من أن بلاده قررت شراء 36 طائرة مقاتلة فرنسية من نوع "رافال" وبأن الهند تأمل في الحصول على هذه الطائرات بأسرع وقت ممكن.

إعلان

وكانت فرنسا تتفاوض مع الهند منذ عام 2012 على صفقة تشمل 126 طائرة" رافال" منها 108 تصنع داخل الهند.

ويأتي قرار شراء طائرات "رافال" الفرنسية بعد مفاوضات شاقة. وقد أراد رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، أن يتغلب على العقبات، واتخذ هذا القرار المفاجئ.

وتعد الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء الهندي يومي التاسع والعاشر من الشهر الجاري إلى فرنسا الزيارة الرسمية الأولى التي يقوم بها إلى هذه البلد منذ توليه مهامه في شهر مايو- أيار الماضي.

وكانت محادثاته مع الرئيس فرانسوا هولاند، ناجحة بالنسبة إلى بلاده، كما أنها تمثل تقدما كبيرا حول ما وصف بـ"صفقة القرن".

فالإعلان عن اتفاق الطائرات يشكل نبأ سارا لشركة "داسو" الفرنسية لأنه التعاقد الثاني من نوعه خلال بضعة أسابيع بعد أن اشترت مصر من الشركة ذاتها 24 طائرة مماثلة.

غير أن العلاقات بين فرنسا والهند لا تقف عند هذا الحد. فالرئيس الفرنسي أشاد بشراكة إستراتيجية بين البلدين، وأعرب عن تضامنه مع الهند، وأدان قيام باكستان بإطلاق سراح مدبر اعتداءات مومباي، التي أوقعت أكثر من مائة وستين قتيلا في تشرين الثاني – نوفمبر عام 2008. وشكر هولاند رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي، ل"تضامنه" مع فرنسا، خلال الاعتداءات التي استهدفت باريس في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وتسعى الهند إلى إطلاق برنامج واسع النطاق، لتحديث دفاعها بقيمة مئة مليار دولار، على خلفية علاقات متوترة مع الصين وباكستان.

وتحرص الهند على تعزيزعلاقات إستراتيجية مع بعض الدول الغربية الكبرى منها فرنسا وألمانيا المحطة الثانية في جولة رئيس الوزراء الهندي الأوروبية بعد فرنسا وقبل ذهابه إلى كندا.

وتهدف هذه الشراكة أساسا من المنظور الهندي إلى جذب الاستثمارات الغربية إلى الهند واستخدام المهارات والكفاءات البشرية الهندية العالية لإنجاز مشاريع صناعية وتكنولوجية ضخمة مع الشركاء الإستراتيجيين داخل الهند تغذى بالتكنولوجيا الحديثة الغربية.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن