تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا ـ مجلس الأمن

بالفيديو والصورة: إنجلينا جولي تنتقد موقف مجلس الأمن من القضية السورية وسوريون يردون

النجمة إنجلينا جولي في مجلس الأمن
النجمة إنجلينا جولي في مجلس الأمن رويترز

ردت البلدة السورية الصغيرة التي اشتهرت بكفاحها السلمي للمطالبة بتنحي بشار الأسد، عن طريق الفيس بوك بالشكر للنجمة أنجلينا جولي على موقفها من ما يحدث في سوريا ومسألة اللاجئين في مجلس الأمن قبل يومين، بطريقة مميزة. فقد نشرت صفحة بعنوان "لافتات كفر نبل المحتلة" التي اشتهرت كأحد أبرز النشاطات السلمية للمطالبة بتنحي بشار الأسد في سورية لافتة موجهة للنجمة إنجلينا للتعبير عن تقدير أهل البلدة لمواقفها الإيجابية المتكررة من مأساة اللاجئين السوريين .

إعلان

ويظهر في الصورة مجموعة من شبان وأطفال بلدة كفرنبل حول لافتة كتب عليها باللغة الإنجليزية: "أنجيلينا جولي! لست فقط أجمل ملاك على وجه الأرض ولكنك أيضاً تحملين قلب ملائكة. شكراً لك"

المصدر: فيس بوك صفحة "لافتات كفر نبل المحتلة"
المصدر: فيس بوك صفحة "لافتات كفر نبل المحتلة"

وتأتي هذه المبادرة بعد أن هاجمت النجمة الأمريكية ومبعوثة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنجلينا جولي، الموقف الدولي تجاه الأزمة السورية، في شريط مصور لكلمتها أمام المجلس بثته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على موقعها.
أنجلينا قالت "المشكلة ليست في نقص المعلومات، لدينا كم هائل منها، جميعنا يعرف ما في مخيم اليرموك، وحلب وحمص" وأضافت "المشكلة في الإرادة السياسية، ولا يمكننا ترك سوريا... يجب أن نحمي المدنيين" وخاطبت مجلس الأمن قائلة "اللاجئون لا يمكنهم الذهاب إلى مجلس الأمن، لذلك، رجاءا، لنذهب إليهم".

 

وأشارت النجمة الأمريكية إلى أن مجلس الأمن مصاب بالشلل بسبب انقسامه بشأن الصراع في سوريا منذ أربع سنوات.
وقالت "أنجلينا" خلال جلسة الأمم المتحدة بنيويورك مخصصة لسوريا، إنها ذهبت 11 مرة إلى اللاجئين السوريين في المناطق المختلفة منذ بداية الثورة في عام 2011 و تحولت بعد أشهر إلى حرب أهلية، موضحة أن أمل اللاجئين السوريين في الأمم المتحدة تحول إلى غضب بعد 4 سنوات من استمرار النزاع المسلح دون تدخل دولية.
وقالت المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن "ما يثير الغثيان أن نرى الآلاف من اللاجئين غرقى على عتبة من أغنى قارات العالم"، مشيرة إلى أنه لا أحد يهدد حياة أطفاله بهذه الطريقة إلا بدافع من اليأس المطلق.
ودعت مجلس الأمن إلى "دعم البلدان المجاورة التي تستضيف أعدادًا هائلة من النازحين السوريين من الصراع، وتوجيه رسالة رادعة إلي الذين يمارسون العنف الجنسي، توضح جدية مجلس الأمن بشأن المساءلة". .
 

مواضيع متعلقة:

فيديو: مهاجر سوري غريق: يعتذر لأحبائه والعالم عن غرقه

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن