تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السودان - حقوق الإنسان

حركة "قرفنا" المعارضة السودانية تحوز على جائزة منظمة "هيومن رايتس فاوندايشن"

شعار حركة "قرفنا" المعارضة السودانية
نص : رامتان عوايطية
3 دقائق

حازت حركة "قرفنا" الشبابية المعارضة على جائزة حقوق الإنسان التي تنظمها منظمة "هيومن رايتس فاوندايشن" ومقرها نيويورك وقد تأسست العام 2005 وهي تعنى بدعم الحركات الشبابية التي تضطلع إلى التغيير السلمي الديمقراطي عبر العالم.

إعلان
 
وفي اتصال مع مونت كارلو الدولية في إطار برنامج "معكم حول الحدث" من تقديم الإعلامية رامتان عوايطية قال السيد "رضوان داوود" الناشط السياسي وأحد قادة حركة "قرفنا" بأن الجائزة هي أول دعم دولي من نوعه لنضال شباب "قرفنا" الذين يعملون على تغيير النظام السياسي في السودان بطرق سلمية. مضيفا بأن خيار العمل السلمي نادر في السودان خاصة في وجه نظام وصل إلى الحكم على ظهر دبابة وهو لا يخفي أنه سيتمسك بالحكم ومن يريد استرداده فلن يكون إلا عبر القتال.
 
كما لفت "رضوان داوود" أن حركة "قرفنا" حركة معارضة شبابية سودانية تضم طيفا من السودانيين الذين سئموا من الظلم والقهر وتعفن النظام السياسي في السودان وأنها حركة شعبية لا حزبية ويتحدر كوادرها من مختلف مناطق السودان، أبصرت النور العام 2009 لتوعية المواطن السوداني بمقاطعة الانتخابات العامة التي نظمت عام 2010 التي أدت بنهاية المطاف إلى انفصال الجنوب. وبعدها واصل شباب "قرفنا" نشاطهم التوعوي في الأحياء الفقيرة والأسواق وبين طبقات الشعب السوداني الكادحة لنشر الوعي السياسي والحث على طرق النضال السلمي.
 
وردا على سؤال حول الأموال التي ستجلبها جائزة حقوق الإنسان لمنظمة "هيومن رايتس فاوندايشن" وإمكانية اتهام "قرفنا" بخدمة أجندات أجنبية، قال الناشط رضوان داوود بأن شباب وشابات "قرفنا" الذين ناضلوا وتعرضوا للاعتقال والتنكيل والاغتصاب والاضطهاد ليسوا بحاجة إلى أية أجندات أجنبية وأنهم ما زالوا صامدين لتحقيق التغيير السلمي في السودان مهما كانت الظروف والعراقيل.
 

حركة "قرفنا" السودانية المعارضة تحوز جائزة منظمة هيومن رايتس فاوندايشن

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.