تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا ـ الولايات المتحدة

رئيس بلدية أنقرة يتهكم على السفير الأميركي

فيسبوك

اندلعت حرب كلامية بين رئيس بلدية أنقرة من جهة والسفير الأمريكي لدى تركيا والمتحدثة باسم الخارجية الأمريكية من جهة أخرى كانت ساحتها موقع تويتر.

إعلان

مليح كوجاك رئيس بلدية أنقرة منذ 1994 وحليف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ،معروف بتعليقاته اللاذعة وبمهاجمة أي شخص يتجرأ على تحديه، كان قد وجه الأربعاء الماضي انتقادات شديدة اللهجة عبر "توتير" بشأن مظاهرات بالتيمور في الولايات المتحدة ذات الخلفية العنصرية، والتي انطلقت إثر مقتل شاب أمريكي من أصل أفريقي.

 

كوجاك طالب عبر التويتر من المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف بـ "التعليق الآن على التظاهرات" وكتب في حسابه على تويتر بطريقة لاذعة "أين أنت أيتها الشقراء الحمقاء التي اتهمت الشرطة التركية باستخدام القوة المفرطة؟" في تلميح إلى انتقاد الدبلوماسية الأمريكية للرد العنيف للشرطة التركية على التظاهرات.

 

هارف من جهتها رفضت التعليق على تغريدة رئيس بلدية أنقرة قائلة "لا أعتقد أنني سأشرفهم بالرد".

 

لكن السفير الأميركي لدى تركيا جون باس نشر صورة له على انستاغرام بشعر أشقر. وكتب بالانكليزية والتركية "الدبلوماسيون الأميركيون : جميعنا شعرنا أشقر".

ومدافعا عن تعليقه قال كوكجاك "زوجتي شقراء ايضا". كما نقلت عنه صحيفة حرييت قوله "الأمر لا يتعلق بالجنس لا يجب قراءة التعليقات على أنها موجهة إلى امرأة". كما علق على صورة السفير بأن كتب على تويتر "هناك الكثير من الحلاقين الماهرين في تركيا لصبغ الشعر باللون الأشقر". يمكن للسفير أن يتصل بي إذا أراد. يمكنني أن أنصحه بصالون الحلاقة الخاص بي".

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن