الولايات المتحدة

إطلاق نار بتكساس على هامش مسابقة رسوم كاريكاتيرية للنبي محمد

الصورة من يوتيوب
الصورة من يوتيوب ضابط شرطة يقف بالقرب من سيارة بعد إطلاق النار جارلاند، تكساس 3 مايو 2015.
إعداد : مونت كارلو الدولية

فتح مسلحان النار الأحد على مركز للمعارض في ولاية تكساس كانت تجري فيه مسابقة لرسوم كاريكاتورية للنبي محمد بحضور السياسي الهولندي المعادي للإسلام غيرت فيلدرز، قبل ان تقتلهما الشرطة.

إعلان

 قالت سلطات مدينة غارلاند بتكساس ، جنوب الولايات المتحدة في بيان نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن رجلين "يستقلان سيارة اقتربا" من مركز "كورتيس كالويل سنتر" فيما كانت تختتم مسابقة في الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد.

وأضاف البيان أن الرجلين "أطلقا النار" على شرطي فأصاباه بجروح قبل أن يرد عليهما شرطيان آخران ويقتلانهما، مشيرا إلى أن حياة الشرطي المصاب ليست في خطر.
وأفاد موقع سايت المتخصص في مراقبة المواقع الجهادية أن رجلا أعلن انتماءه إلى تنظيم الدولة الإسلامية أكد على موقع تويتر أن الهجوم من تنفيذ اثنين من أنصار التنظيم.
 
وأعلن الرجل الذي عرف عن نفسه باسم "أبو حسين البريطاني"، وهو بحسب موقع سايت الجهادي البريطاني الجنيد حسين، في سلسلة تغريدات بتاريخ 3 أيار/مايو، أن "اثنين من إخواننا فتحا النار على معرض رسوم للنبي محمد في تكساس". وأضاف "ظنوا أنهم بمنأى عن جنود الدولة الإسلامية في تكساس".
 
وكان قبل ذلك أعاد نشر تغريده يبدو أنها تبني المهاجمين للعملية، حيث وصفا أنفسهما بأنهما "مجاهدان".
ونظمت هذه المسابقة "المبادرة الأميركية للدفاع عن الحرية"، وهي منظمة معروفة بمواقفها المعادية للإسلام، وقد وضعت هذه الفعالية في خانة الدفاع عن "حرية التعبير".
و حضر المسابقة بدعوة من المنظمة الزعيم الشعبوي الهولندي المعادي للإسلام غيرت فيلدرز، الذي سارع إثر الهجوم إلى التعليق على ما جرى وذلك في تغريدة على تويتر محمد لحرية التعبير. لقد غادرت المبنى لتوي".

أ ف ب

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن