حزب الجبهة الوطنية

هل تنسحب مارين لوبين من حزب الجبهة الوطنية؟

مارين لوبين ووالدها جان ماري لوبين مؤسس حزب الجبهة الوطنية الفرنسية
مارين لوبين ووالدها جان ماري لوبين مؤسس حزب الجبهة الوطنية الفرنسية ( الصورة من فرانس24)

حزب الجبهة الوطنية الذي يمثل اليمين المتطرف الفرنسي عقد مجلسا تأديبيا لاتخاذ موقف من مؤسس الحزب جان ماري لوبين، غير أن هذا الأخير رفض حضور الاجتماع بينما قالت ابنته أن والدها بات عبئا على الحزب. فكيف تبدو هذه المواجهة بين الأب وابنته؟

إعلان
 
مؤسس حزب الجبهة الوطنية  جان ماري لوبين أطلق قبل أسابيع تصريحات  تعرض فيها لليهود وشكك في المحرقة النازية كما كرر عبارات عنصرية، وهو الأمر الذي اعتبره بعض أقطاب الحزب مضرا بصورتهم كحزب يطمح ليكون بديلا للأحزاب التقليدية .
 
جان ماري لوبين استدعي لمجلس تأديبي للنظر في إمكانية توبيخه أو إبعاده من الرئاسة الشرفية للحزب، غير ان  السيد لوبين استخف بهذا الاجتماع وقال إن الموت وحده فقط هو الذي سيمنعه من الحزب .تصريحات تعتبر تحديا لابنته رئيسة الحزب مارين لوبين.
 
بنظر ايلي حاتم المقرب من جان ماري لوبين " مؤسس حزب الجبهة الوطنية سيبقى في منصبه لأن المشكلة مع مارين هي حول الإيديولوجية الأساسية للحزب، وهي قد غيرت هذه الإيديولوجية ورضخت لضغوطات اللوبي الإعلامي واللوبي الصهيوني ويعتقد حاتم أن حزب الجبهة الوطنية سيكون له رئيس جديد ومارين ستنشئ حزبا آخر".
 
صراع عائلي أم إستراتيجية انتخابية؟
 
حسب مارين لوبين "والدها لا يملك حق الحياة والموت على حزب الجبهة الوطنية" ولم تستبعد أي عقوبة  وألمحت حتى  لإمكانية عقد مجلس تأسيسي يعيد النظر في توجهات الجبهة الوطنية.
 
بنظر الكاتب الصحافي زيدان خوليف " تصريحات السيدة مارين لوبين هي للاستهلاك الإعلامي وهذه إستراتيجية وفرصة سانحة لها لكي تتخلص من ارث والدها المزعج وتكريس حزبها كحزب جمهوري يلقى تعاطفا وتجاوبا من طرف شريحة كبيرة من الفرنسيين ". 
 
المثل العامي يقول "اقلب الجرة على فمها تطلع البنت لامها"، مارين لوبين منذ مجيئها على رأس الجبهة الوطنية لم تتوقف عن القول إنها تريد إحداث قطيعة مع ماضي الحزب وتصرفات والدها،  غير انه في كل مرة هذه القطيعة لا تحدث فعليا  بدليل تصريحاتها مؤخرا بمناسبة عيد العمال، حيث تمسكت بنفس الخطاب التحريضي  والعنيف الذي يردد ما كان يقوله والدها في السبعينيات وهو أن  مشكلة فرنسا هي الأجانب وأوروبا  وعدم الاهتمام بالفرنسيين الأصليين.
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن