تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا- اليمين المتطرف

تحقيق أولي حول قضية تصنيف أطفال المدارس على أساس ديني

روبير مينار عمدة مدينة بيزييه الفرنسية ( RFI)

أعلن المدعي العام الثلاثاء 5 مايو/ أيار في بيزييه فتح تحقيق أولي في أعقاب إعلان روبير مينار، عمدة المدينة عن وجود ملف يحصي الأطفال المفترض أنهم ينتمون إلى الديانة المسلمة.

إعلان

وكان رئيس البلدية، المقرب من الجبهة الوطنية، قد أدلى بهذا التصريح خلال نقاش في برنامج "كلمات متقاطعة" على القناة الفرنسية الثانية و التي خصصت لمناقشة الخلافات داخل الجبهة الوطنية. مينار أعطى نسب المسلمين الأطفال في المدارس التابعة لمدينته.
 
"وقال روبير مينار إن 64.6٪ من الأطفال في بيزييه مسلمونما أثار سؤالا عن مصدر معلوماتهليرد مينار بأن هذه هي الأرقام لمدينة بيزييه مضيفا :"آسف أن أقول لك أن رئيس البلدية يملك أسماء الأطفال، قسما قسما وأنا أعلم انه ليس لدي الحق ولكننا نفعل ذلك. "ثم أضاف:" الأسماء تخبر عن الديانات وقول العكس هو إنكار لما هو بديهي".
 
ونفت  بلدية بيزييه على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك الثلاثاء، تشكيل أي "ملف" للأطفال الذين يرتادون المدارس العامة في المدينة "مضيفة أن الملف الوحيد الموجود هو الملف الذي يحصي تلاميذ المدارس العامة الذي جمعته التربية الوطنية.
 
رئيس الوزراء مانويل فالس ولدى تعليقه عن الموضوع أمام الجمعية الوطنية قال إن هذه  الحقائق لا يمكن إلا أن تشكل صدمة مضيفا أن هذه هي حقيقة اليمين المتطرف.
 
يذكر أن روبير مينار كان على رأس منظمة "مراسلون بلا حدود" ومحسوبا على اليسار الفرنسي، قبل أن ينتقل إلى قطر ليدير "مركز الدوحة لحرية الإعلام" بين أعوام 2007 و2008، ثم يعود إلى فرنسا ويتحالف مع اليمين المتطرف في انتخابات البلديات العام الماضي.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن