تخطي إلى المحتوى الرئيسي
غوانتانامو

إطلاق سراح أصغر محتجز في غوانتانامو

عمر خضر يبتسم لدى وصوله إلى منزل محاميه بعد أن أفرج عنه
عمر خضر يبتسم لدى وصوله إلى منزل محاميه بعد أن أفرج عنه (الصورة من رويترز)
نص : رامتان عوايطية
2 دقائق

قضت السلطات الكندية بإطلاق سراح "عمر خضر" أصغر محتجز في معتقل غوانتنامو، بعد أن اعتقلته القوات الأمريكية في أفغانستان وكان له من العمر خمسة عشر عاما وقد كان والده صديقا مقربا من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

إعلان

 يخضع عمر خضر، وهو الكندي الوحيد الذي قضى عشر سنوات في غوانتانامو،  لقيود على التنقل ولحظر للتجوال ابتداء من ساعة معينة مساء، بالإضافة إلى ارتدائه إسوارة الكترونية تتيح تتبع تنقلاته أولا بأول. وسيقيم خضر في مقاطعة ألبيرتا الكندية.

ورغم هذه الحرية المنقوصة، أعرب خضر عن فرحته، وشكر المجتمع الكندي قائلا بأنه سيثبت لهم أنه إنسان صالح جدير بثقتهم، وذلك بعد أن تعالت بعض الأصوات الحقوقية للدفاع عن خضر بصفته مجندا طفلا عندما تم اعتقاله.
 
وما زالت السلطات الكندية تعتبر عمر خضر إرهابيا خطيرا وتتوجس من أن يشكل عنصرا جهاديا نائما. غير أن  حقوقيين كنديين مرتاحون إلى القضاء الكندي الذي يتعامل مع عمر خضر على أساس الحجج القانونية وليس على أساس الأفكار المسبقة السياسية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.