سوريا

معركة "القلمون الإعلامية"

فيسبوك

المعلومات الواردة والمتداولة حول معركة القلمون الواقعة في الجهة السورية من الحدود اللبنانية السورية كثيرة ومتضاربة.

إعلان

فإعلام حزب الله اللبناني المدعوم من إيران يتحدث عن سيطرة مقاتلي الحزب وقوات النظام السوري على بعض التلال في منطقة القلمون شمال العاصمة دمشق ومنها عدة تلال مشرفة على بلدة عسال الورد، إضافة إلى السيطرة بشكل كامل على جرود الجبة وطرد المسلحين باتجاه جرود رأس المعرة وجرود فليطا ومنطقة الرهوة، ويتحدث أيضاً عن هزيمة المجموعات السورية المسلحة من بينها جبهة النصرة وعناصر من تنظيم داعش وتنظيمات إسلامية اخرى.

في المقابل تقول مصادر سورية معارضة إن معركة القلمون لا يشارك فيها أي عسكري في الجيش السوري أكان في المعارك البرية، أم عبر التغطية المدفعية، وتؤكد أنها معركة حزب الله فقط.

في موازاة ذلك هناك تضارب كبير في المعلومات حول خسائر حزب الله البشرية في هذه المعركة، فبينما تتحدث المجموعات المعارضة المسلحة عن قتلها للعشرات من مقاتلي الحزب، أكد حزب الله سقوط ثلاثة قتلى له فقط في هذه المعركة نافيا تلك المعلومات.

يذكر أن إعلان الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، عزمه على المشاركة في معركة القلمون إلى جانب النظام السوري أثار استياء داخل لبنان، حيث قال زعيم تيار المستقبل، سعد الحريري، إن نصر الله "يتلاعب بمصير لبنان، وإنه ينفذ مهمة لا أخلاقية ولا وطنية ولا دينية في القلمون".
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن