تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ كوبا

هولاند في الكاريبي : عين على المناخ وأخرى على المناطق الفرنسية

رويترز

أنهى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند جولة على منطقة الكاريبي رافقه فيها وفد سياسي واقتصادي وعلمي وشملت أربع مناطق فرنسية تعتبر المارتينيك المحطة الأهم بينها قبل الانتقال في زيارة رسمية إلى كوبا .

إعلان

في المارتينيك رأس فرنسوا هولند قمة حول التغيير المناخي تحضيرا للمؤتمر الدولي المخصص لهذه الغاية والذي تستضيفه فرنسا في نهاية السنة .

منطقة الكاريبي هي أكثر مناطق العالم تأثرا بالتغييرات المناخية وأكثرها تضررا على الصعيدين الإنساني والاقتصادي من جراء الأعاصير والفيضانات التي تخلف أضرارا بشرية ومادية هائلة تؤدي الى تفاقم البطالة.

القمة بحثت أيضا في سبل التعاون بين فرنسا ومنطقة الكاريبي في مجالات التنمية الاقتصادية ومحاربة شبكات التهريب وزيادة مستوى التعاون في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا وتطوير مصادر الطاقة النظيفة .

وقد شارك في القمة حوالى 30 وفدا وعلماء متخصصون في كافة المجالات بينهم متخصصون في الحياة الحيوانية المعرضة للخطر وتحديدا ما يعرف ب"الكائنات الغازية" التي تهاجر مواطنها الأصلية باتجاه الكاريبي بسبب التغيرات المناخية .

ولكن زيارة هولاند لم تقتصر على قضايا البيئة بل سمحت له بمتابعة شؤون المناطق الفرنسية وراء البحار، قبل الانتقال إلى كوبا المحطة السياسية الأهم.

أندريه مهاوج وجوليان بوالو موفدا مونت كارلو الدولية الخاصان إلى كوبا
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.