تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن

تقرير بآخر تطورات الوضع في اليمن (الموجز الصباحي) 12 أيار/ مايو

غارة جوية تصيب مخزناً للأسلحة تابعاً للحوثيين في صنعاء 12-05-2015
غارة جوية تصيب مخزناً للأسلحة تابعاً للحوثيين في صنعاء 12-05-2015 ( الصورة من رويترز)

*توافد قيادات بارزة في حزب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، المؤتمر الشعبي العام الى القاهرة لبحث مستقبل الحزب بدون الرئيس السابق. نائب رئيس الحزب احمد عبيد بن دغر قال في تصريحات صحفية عقب مغادرته الرياض الى القاهرة ان القضية الرئيسية لاجتماع القيادات الحزبية المؤتمرية هي مناقشة مسألة البقاء على الولاء للرئيس السابق، من عدمه.

إعلان

  .يرى المراقبون ان هذه الخطوة قد توسع من دائرة الانشقاقات المدعومة من الرياض في محيط صالح
بن دغر اكد ان " ظهور صالح من خلف ركام منزله أمس الاول  واعلانه رسميا التحالف مع الحوثيين أدى إلى تغيير الكثير من الموازين".
 

صنعاءسلسلة غارات عنيفة لطيران التحالف على دائرة التأمين الفني ومعسكر سلاح الصيانة في حي الحصبة شمالي العاصمة صنعاء، قبل ساعات من بدء سريان هدنة انسانية مدتها خمسة ايام، من المقرر ان تدخل حيز التنفيذ عند الساعة الحادية عشرة مساء اليوم الثلاثاء بالتوقيت المحلي.

* ارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الجوية على المخازن الحصينة للسلاح في جبل نقم شرقي العاصمة الى 89 قتيلا و290جريحا، بحسب وزارة الصحة العامة التي يسيطر عليها الحوثيون .
 
تعز:
*قتلى وجرحى بقصف عشوائي بالمدفعية والدبابات على منازل واحياء المدينة ذات الثقل السكاني الاكبر جنوبي البلاد، فيما اتهامات عديد السكان المحليين تنصب على الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق بارتكاب مجازر بحق المدنيين.
 *اشتباكات عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة، ومسلحين قبليين مدعومين بقوات عسكرية موالية للرئيس هادي من جهة اخرى في الاطراف الجنوبية والشمالية والغربية للمدينة، خلفت قتلى وجرحى من الجانبين.
 
مأرب:
*الحوثيون يعلنون عن احراز تقدم في الاطراف الغربية لمدينة مأرب شرقي البلاد.
 
شبوة:
*اندلاع مواجهات عنيفة بين الحوثيين والقوات الموالية لهم من جهة ومقاتلي اللجان الشعبية الجنوبية من جهة اخرى في مديرية عسيلان شمالي غرب المحافظة الجنوبية النفطية.
 

 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن