تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اليمن في هدنة إنسانية

تقرير بآخر تطورات الوضع في اليمن (الموجز الصباحي)15 أيار/ مايو

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد  يصافح المسؤولين اليمنيين في مطار صنعاء الدولي
مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد يصافح المسؤولين اليمنيين في مطار صنعاء الدولي ( الصورة من رويترز)

تدفق المساعدات ومواد الإغاثة الإنسانية إلى اليمن، مع استمرار صمود هدنة انسانية مدتها خمسة أيام، لليوم الثالث على التوالي، رغم الاتهامات المتبادلة بين الحوثيين وقوات التحالف، بارتكاب عديد الخروقات بجبهات القتال في عدن وتعز والضالع ومأرب و صعدة.

إعلان

 وزيرة الإعلام اليمنية ورئيسة اللجنة العليا للإغاثة، نادية السقاف قالت إن 7 سفن تحمل دقيقًا ومساعدات طبية ومشتقات نفطية وصلت إلى الموانئ اليمنية خلال الايام الماضية،  ثلاث منه وصلت إلى ميناء الحديدة وواحدة إلى ميناء عدن واثنتين منها إلى ميناء المكلا، والأخيرة إلى ميناء المخا على البحر الأحمر غربي اليمن.

السقاف  أكدت دخول 18 قاطرة من السعودية تحمل مشتقات نفطية عبر منفذ الوديعة إلى محافظة حضرموت جنوبي شرقي البلاد.
مطار صنعاء الدولي استقبل أربع طائرات إغاثة تابعة للجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة أطباء بلا حدود تحمل طواقم طبية ومساعدات علاجية .
يأتي هذا بالتزامن مع إرسال الصليب الأحمر سفينة إغاثة من جيبوتي إلى عدن تحمل مساعدات علاجية تكفي لتطبيب 700 شخص تقريبا.
 
 في الأثناء أرسل الهلال الأحمر الكويتي طائرة تحمل 40 طنا من المستلزمات الطبية والأدوية إلى مطار شروره جنوبي السعودية، تمهيدا لنقلها الى اليمن.
 وأرسلت  الإمارات سفينة شحن تحمل 1220 طنا من المواد الغذائية المتنوعة والمساعدات الإنسانية إلى جزيرة سقطرى اليمنية النائية في المحيط الهندي.
من جانبها أعلنت قطر عن إرسال مساعدات إنسانية  تقدر بـ 240 طنا من مواد الإغاثة عبر جسر جوي إلى مطار جيبوتي.
ووصلت سفينة تابعة لمنظمة اليونيسف تحمل مواد غذائية إلى ميناء البريقة غربي مدينة عدن قادمة من جيبوتي.
 
صنعاء:
عودة الحركة تدريجيا إلى شوارع العاصمة اليمنية، وسط انفراج جزئي في أزمة المشتقات النفطية عقب وصول كميات من الوقود إلى المحطات التي هرع إليها سائقو السيارات في طوابير انتظار طويلة على أمل ملء خزانات سيارتهم بالبنزين.
 وأصابت الاختناقات الحادة في إمدادات الوقود والخدمات العامة وانقطاع الكهرباء والمياه وارتفاع الأسعار، العاصمة صنعاء والمدن الرئيسية الأخرى، بشلل شبه كلي في الحركة، ودفعت بعشرات الآلاف من الأسر إلى نزوح جماعي صوب المناطق الريفية.
 
تعز:
اشتباكات ليلية وعمليات كر وفر بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ومسلحين قبليين موالين للرئيس هادي من جهة أخرى في الأطراف الشمالية والجنوبية الشرقية للمدينة ذات الثقل السكاني الأكبر جنوبي غرب البلاد
الاشتباكات تركزت بحسب شهود عيان محليين في حي الاشباط  والشماسي ومنطقة البعرارة والزنقل، وفي منطقة الذمرين بجبل صبر المشرف على المدينة من الجهة الجنوبية الشرقية.
 
شبوة:
 اللجان الشعبية الجنوبية تعلن عن إجبار الحوثيين والقوات الموالية لهم على الانسحاب من مديرية عسيلان شمالي غرب المحافظة النفطية الجنوبية.
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن