تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

أوباما: "على الأرجح لا" حل للأزمة السورية في ولايته الثانية

رويترز
2 دقائق

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة أن النزاع في سوريا لن ينتهي على الأرجح قبل رحيله عن البيت الأبيض مطلع 2017 مجددا التأكيد على قناعته بأنه ليس هناك "حل عسكري".

إعلان

وقال أوباما، في مقابلة مع محطة تلفزيونية إن "الوضع في سوريا محزن ولكنه معقد للغاية".

 

وردا على سؤال حول إمكانية أن يحل هذا النزاع الذي أوقع أكثر من 220 ألف قتيل قبل انتهاء ولايته الثانية، قال الرئيس الأميركي "على الارجح لا".

 

وأضاف "هناك حرب أهلية في البلد نتجت عن مظالم قديمة. هي ليست شيئا أثارته الولايات المتحدة" وأضاف أن الولايات المتحدة لم يكن بإمكانها إيقاف هذه الحرب موضحا أنه "غالبا ما ينسب الناس في منطقة الشرق الأوسط كل شيء إلى الولايات المتحدة".

 

وأوضح أوباما أن حل النزاع يتطلب تعاون الحلفاء الخليجيين ودول أخرى في المنطقة مثل تركيا مشددا على أن "الخيار العسكري لن يكون الحل". وجدد الرئيس الأمريكي على أنه من المنطقي أكثر العمل مع تلك الدول عوضا عن تحركها "بطريقة آحادية".

المصدر: أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.