تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

من هو القاضي الذي حكم بإعدام رئيس دولة سابق؟

فيسبوك

محمد مرسي هو أول رئيس عربي يحكم عليه بالإعدام من قبل محكمة مدنية اعتيادية، والقاضي الذي أصدر هذا الحكم هو المستشار شعبان عبد الرحمن محمد الشامى رئيس الاستئناف بمحكمة استئناف القاهرة، ورئيس الدائرة 15 جنايات شمال القاهرة التي أصدرت الحكم في القضيتين.

إعلان

تخرج المستشار الشامي من كلية حقوق عين شمس عام 1975 بتقدير جيد جدا، وتم تعيينه بالنيابة العامة كمعاون نيابة في عام 1976، وتولى التحقيق في الكثير من قضايا الرأي العام، واشترك في العديد من القضايا بدءا من ثورة "الجياع" التي أطلق عليها الرئيس أنور السادات، حينذاك "انتفاضة الحرامية" في 18 و19 يناير 1977، كما تولى التحقيق في قضية "الفتنة الطائفية" بالزاوية الحمراء عام 1981 والكثير من القضايا التي شغلت الرأي العام في مصر.

وفي عام 1981، تم ترقية المستشار شعبان الشامي لمنصب رئيس نيابة، ونقل للعمل كقاض في المحاكم الابتدائية ثم عاد مرة أخرى إلى النيابة العامة، مرة أخرى، كرئيس نيابة شمال القاهرة، ثم عاد لمنصة العدالة مرة أخرى كمستشار بمحاكم الاستئناف وتم العمل بمحاكم الجنايات منذ عام 2002، واشترك المستشار الشامي في التحقيق في قضية "كنيسة مسره بشيرا" عام 1981، عندما قام المتهمون من الجماعات الإسلامية بإلقاء قنبلة على الكنيسة.

من أبرز أحكامه في قضايا الإرهاب بعد ثورة يونيو ، معاقبة أحمد عرفة عضو حركة "حازمون" بالسجن المؤبد وتغريمه 20 ألف جنيه غيابيًا، بعد إدانته بحيازة سلاح آلي وطلقات نارية.

ومن الجدير بالذكر أن "الشامي" هو من أصدر قرارا بإخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسنى مبارك، على ذمة التحقيقات في قضية اتهامه بالكسب غير المشروع، ورفض الطعن المقدم من النيابة العامة وقتها بحبسه على ذمة القضية.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن