تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

جيش الفتح يسيطر على آخر نقطة عسكرية للنظام في محافظة إدلب

مقاتلون يدخلون قرية المسطومة في مدينة إدلب، 19 مايو 2015
مقاتلون يدخلون قرية المسطومة في مدينة إدلب، 19 مايو 2015 الصورة من رويترز
2 دقائق

اقتحم مقاتلو جيش الفتح الذي يضم جبهة النصرة وفصائل إسلامية حليفة معسكر المسطومة وبلدة المسطومة وتلتها بريف إدلب بحسب مصادر في المعارضة السورية .وانسحب عناصر الجيش السوري من المعسكر نحو جنوب المنطقة باتجاه مناطق سيطرة النظام في أريحا.

إعلان

 مونت كارلو الدولية - دمشق

قال مصدر رسمي سوري إن المجموعات الإرهابية المسلحة شنت هجوما عنيفا على قرية المسطومة بريف إدلب وان معارك عنيفة تدور بينها وبين قوات الجيش السوري.

معسكر المسطومة كان آخر النقاط العسكرية للجيش السوري في ريف إدلب  شمال غربي البلاد، إضافة إلى مشفى جسر الشغور الذي يتحصن فيه جنود سوريون منذ سقوط المدينة بيد مسلحي "جيش الفتح"، وتبقى منطقة أريحا وجبل الأربعين مع قوات الحكومة .
الرئيس السوري بشار الأسد أكد خلال استقباله علي اكبر ولايتي، مستشار مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي، ان دعم ايران بلاده يشكل "ركنا أساسيا" في عملية "محاربة الإرهاب" التي تقوم بها  سوريا . واتهم  دولا أخرى في المنطقة وعلى رأسها السعودية وتركيا بدعم الإرهابيين الذين يرتكبون أبشع الجرائم بحق المواطنين السوريين" بحسب ما نقلت وكالة الإنباء الرسمية  سانا عن الأسد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.