اسرائيل

القصص الدينية تحدد سياسة الخارجية الإسرائيلية

تسيبي هوتوفيلي المساعدة الجديدة لوزير الخارجية الإسرائيلي ( يوتيوب)

كل الأراضي الواقعة بين نهر الأردن والبحر المتوسط هي أراضي إسرائيلية، هذا ما صرحت به تسيبي هوتوفيلي المساعدة الجديدة لوزير الخارجية الإسرائيلي في تسجيل فيديو، ودعمت ما تقوله بكتابات يهودية حول قصة الخلق.

إعلان

تسيبي هوتوفيلي التي كانت تتحدث في هذا الفيديو إلى دبلوماسيين وموظفين في الوزارة، قالت "من المهم القول بأن هذه الأرض لنا، كل هذه الأرض. ولا ينبغي علينا الاعتذار لأننا جئنا إلى هنا".
 
وتكمن المشكلة في أن الأراضي التي تتحدث عنها الدبلوماسية الإسرائيلية الضفة الغربية المحتلة، متعارضة بذلك مع المشاريع الدولية الكبيرة حول النزاع العربي الإسرائيلي التي تنص على إقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
 
وتحدثت هوتوفيلي عن حاخام فرنسي من القرون الوسطى يدعى روشي يرى أن التوراة تبدأ بقصة الخلق "حتى إذا جاءت شعوب العالم تقول لنا أنكم لصوص وتحتلون ارض الغير، تقولون لهم إن هذه الأرض ملك لخالق العالم، وعندما قرر ذلك، انتزعها منكم وأعطانا إياها".
 
هوتوفولي البالغة من العمر 36 عاما، هي مساعدة وزير الخارجية في الحكومة التي احتفظ فيها رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بحقيبة الخارجية، وهي تنتمي إلى جيل جديد ممن ينتمون إلى أقصى يمين الليكود، حزب نتانياهو. وهم يرفضون إقامة دولة فلسطينية ويدافعون عن فكرة "إسرائيل الكبرى" التي تشمل الدولة العبرية والأراضي الفلسطينية.
 
ويبدو أن عددا من الدبلوماسيين المشاركين في هذا اللقاء في مقر الوزارة، أعربوا عن صدمتهم لترديد هذه المقولات للمرة الأولى من قبل مسئولة تحتل منصب على هذا المستوى الرفيع في الدبلوماسية الإسرائيلية، وتستخدم الكتابات الدينية لعرض الخطوط العريضة للسياسة الخارجية لإسرائيل
 
 
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن