تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الفيفا - كرة قدم

بلاتيني: بلاتر ضللنا جميعا و الأمير علي سيكون قائدا جيدا للفيفا

رويترز
3 دقائق

قال ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم الاثنين إن سيب بلاتر الرئيس الحالي للاتحاد الدولي (الفيفا) ضلل الأوساط الكروية العالمية بعد أن اخلف وعده بترك منصبه في عام 2015.

إعلان

وأيد بلاتيني السويسري بلاتر في انتخابات عام 2011 على هذا الأساس، لكن رئيس الاتحاد الأوروبي شعر بالغضب من بلاتر بسبب سعيه لإعادة انتخابه لولاية جديدة خلال الانتخابات التي ستجري يوم الجمعة المقبل.

ويسعى الرئيس الحالي بلاتر لولاية خامسة مدتها أربع سنوات على الرغم من إعلانه قبل أربع سنوات أن الولاية الحالية ستكون الأخيرة له كرئيس للفيفا.

وقال بلاتيني لصحيفة ليكيب اليومية الفرنسية الرياضية يوم الاثنين "أنا محبط للغاية من أجل الاتحادات الأوروبية الذين طالبتهم بدعم سيب في عام 2011 على أساس الوعد الذي قطعه (بلاتر) على نفسه."

وأضاف "كان أكثر من وعد. كان التزاما حقيقا. طلب منا..مساندته لما كانت ستعد ولايته الأخيرة. إلا أنه تراجع الآن ثانية كما لو أن شيئا لم يحدث."

وتابع بلاتيني "ربما كنت ساذجا للغاية أو حساسا أو مثاليا إلا أن شعورا بغيضا انتابني بان التزامي استند إلى كذبة وأنني كذبت بشكل غير مباشر على الاتحادات (الأوروبية)."

وكرر بلاتيني دعمه للأمير الأردني علي بن الحسين في مساعيه نحو الفوز برئاسة الفيفا على حساب بلاتر.

وبات الأمير علي المرشح الوحيد المتبقي في مواجهة بلاتر في انتخابات رئاسة الفيفا التي ستجري ضمن أعمال الاجتماع السنوي للاتحاد الدولي في زوريخ عقب انسحاب لويس فيجو ومايكل فان براج من السباق الأسبوع الماضي.

بلاتيني ذكر بأنه "موقفا بالفعل" وذكر بأنه قال "عدة مرات إن الفيفا يحتاج لقيادة جديدة."

وأضاف القائد السابق لمنتخب فرنسا الذي يعتقد أن الأمير علي هو الشخص المناسب لهذا المنصب "نعرف أنه لن يستمر في المنصب متعللا بأنه لم يكمل المهمة أو لأنه لا يزال يملك مشروعات كبيرة للفيفا. على الإطلاق...لكنه يخشى مما هو قادم لأنه أفنى حياته في الفيفا."

وشدد على أهلية الأمير الأردني لقيادة الفيفا بالقول "أملك إيمانا عميقا بأن (الأمير) علي الذي اعرفه شخصيا منذ سنوات سيكون رئيسا عظيما للفيفا."

المصدر: رويترز
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.