تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي - القاعدة

تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" يضعف يوما بعد يوم

قوات أممية في مالي ( رويترز)

قال الجنرال جان بيار بوسيه رئيس أركان جيش البر في فرنسا إن تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" يتراجع في الساحل الإفريقي. وأكد ذلك في حديث خص به إذاعة "أوروبا1" الفرنسية يوم 28 مايو-أيار الجاري.

إعلان

 

ويأتي هذا التصريح تزامنا مع قضاء القوات الخاصة الفرنسية على قياديين بارزين اثنين في تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" قبل عشرة أيام في شمال مالي.
 
وقال  الجنرال الفرنسي إن قواتِ بلاده أصبحت تمتلك الكثير من المعلومات الاستخباراتية التي من شأنها أن تساعد في نجاح العملية العسكرية في المنطقة، مضيفا :"أعتقد أننا قد حققنا تقدما في منطقة الساحل الإفريقي، وسنحقق المزيد من المكاسب، فبفضل كل المعلومات الاستخباراتية التي نتملكها اليوم عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي باستطاعتنا مواصلة مهمتنا في تحييد هجماتها"، ويرى الجنرال الفرنسي أن قواته قد خاضت عمليات عسكرية متميزة تهدف إلى تزويد القوات الخاصة الفرنسية بالمعلومات الاستخباراتية التي تمدها طائرات بدون طيار وطائرات هيلكوبتر لتحديد أهداف تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" للكشف عن  مخابئ أسلحته، أو رصد  تحركات عناصره، ويضيف: "أعتقد أن هذا التنظيم قد ضعفت قوته وفقد حرية تنقله في المنطقة".
 
وفي السابع عشر والثامن من الشهر الجاري، تمكنت القوات الخاصة الفرنسية من القضاء على عناصر في تنظيم القاعدة بمنطقة الساحل بينهما  قياديان بارزان وهما حمادة اغ حما الملقب "عبد الكريم الطارقي الذي تبنى اغتيال صحافيين من  إذاعة "فرنسا الدولية " في عام 2013،   وإبراهيم ان اناوالين الملقب "بانا". ويعتبر القضاء عليهم انتصارا للقوات الخاصة الفرنسية في حربها ضد تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، والتي تخوض أيضا حربا ضد جماعة أنصار الدين، وتتهم هاتين الجماعتين بتنفيذ عدة هجمات ضد القوات العسكرية الدوليةوالمدنيين الماليين.
 
 وينتشر منذ قرابة سنة تقريبا ثلاثةُ آلاف جندي فرنسي في خمس دول افريقية هي: موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو. و كلفت العملية العسكرية في هذه المنطقة الخزينة الفرنسية أكثر من خمسمائة مليون يورو.
 
وتعتبر منطقة الساحل الإفريقي من أكثر مناطق العالم فقرا، حيث يعيش سكانها الذين يبلغ عددهم 137 مليون نسمة تحت معدل خط الفقر.
 
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.