البرازيل

القبض على أحد زعماء المافيا بعد مطاردة استمرت 30 عاما

فيسبوك
إعداد : فراس حسن

ألقت "الشرطة الجنائيّة الدوليّة" (أنتربول) بالتعاون مع أجهزة الأمن البرازيلية القبض على زعيم مافيا إيطالي بعد فرارٍ دام 30 عاماً.

إعلان

فقد أعلنت الشرطة البرازيليّة، الثلاثاء الماضي، عن إلقاء القبض على باسكوال سكوتي أحد زعماء المافيا الإيطالية الذي كان مطلوباً لمدة ثلاثين عاماً بتهمة قتل أكثر من 20 شخصاً في الثمانينات.

واعتقل باسكوال سكوتي الذي أدانته محكمة إيطالية غيابيا عام 1991 في مدينة ريسيفي شمال شرق البرازيل، بعد أن أوصل ولديه إلي مدرستهما صباحا. فحسب صحيفة الغارديان البريطانية، ترك ضباط الشرطة سكوتي يقوم بإيصال ولديه إلى المدرسة قبل أن يعتقلاه. وقال أحد الذين اعتقلوه "لم يكن هناك أي مقاومة، وتمت العملية بسرية".

وكانت المحكمة الإيطالية قد أدانت سكوتي بتُهم متعلقة بحيازة غير مشروعة للأسلحة النارية، والابتزاز، وأكثر من 20 جريمة قتل.

وسكوتي زعيم جماعة من المافيا تدعى "كامورا" وتتمركز في منطقة نابولي جنوب إيطاليا.

وسبق للسلطات الإيطالية أن اعتقلته عام 1983 لكنه نجح في الهرب من السجن بعد عام. وكان يعيش منذ ذاك الوقت بهوية مزورة في البرازيل. وقد بدأت السلطات الإيطالية إجراءات إعادته إلى إيطاليا.

ويذكر أن الشرطة الإيطالية كانت قد قامت بعمليات مداهمة واسعة الأسبوع الماضي أدت إلى توقيف رؤساء أندية، لاعبين، ومدربين من عشر مناطق في كافة أنحاء البلاد في إطار قضية تلاعب بنتائج مباريات في دوري الدرجتين الثالثة والرابعة لصالح عصابات المافيا .
 

إعداد : فراس حسن
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن