تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قطر- الفيفا

الألماني ثيو تسفانتسيغر يصف قطربـ "سرطان كرة القدم العالمية"

جوزيف بلاتر يعلن فوز قطر بكأس العالم 2022 ( أرشيف رويترز)
3 دقائق

فتحت استقالة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزف بلاتر المفاجئة يوم أمس 2 يونيو/ حزيران الجاري، من جديد ملفات منح روسيا وقطر كأس العالم وشكوك الفساد المحيطة بهما، كما عززت الاعتقاد بأن القضاء الأمريكي يحاول تضيق الخناق على بلاتر واتهامه بالفساد.

إعلان
 
وأفادت وسائل إعلام أميركية أن مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) وسع تحقيقاته في إطار فضيحة الفساد التي تهز الفيفا وباتت تشمل بشكل مباشر بلاتر.
                     
وأكدت صحيفة نيويورك تايمز أن بلاتر البالغ 79 عاما والذي يرأس الاتحاد منذ 1998" يحاول منذ أيام أخذ مسافة من الفضيحة" لكن السلطات الأمريكية تأمل الحصول على تعاون بعض مسؤولي الفيفا المتهمين بالفساد لتضييق الخناق عليه.
                     
وصرح مصدر لقناة ايه بي سي الأمريكية : "فيما يحاول الجميع إنقاذ أنفسهم، هناك سباق مؤكد بين من سينقلب على الآخرين أولا".
           
ودعت المفوضية الأوروبية اليوم إلى "تغيير جوهري" داخل الفيفا معتبرة أن استقالة بلاتر تشكل "مجرد خطوة في عملية طويلة لإعادة الثقة ووضع نظام قوي لحسن إدارة الفيفا".
           
في موسكو أعلن الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف أن روسيا تواصل التحضيرات لكأس العام لكرة القدم الذي ستستضيفه في العام 2018 رغم استقالة بلاتر. وقال إن "روسيا تواصل التحضيرات لمونديال 2018. كل المشاريع جارية".
 
من جانب آخر، دعا الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم ثيو تسفانتسيغر إلى إعادة النظر في منح قطر استضافة مونديال 2022، واصفا الدولة الخليجية بـ`"سرطان كرة القدم العالمية"، وذلك بعد استقالة بلاتر.
           
من جهته، رد الاتحاد القطري لكرة القدم على تصريحات رئيس الاتحاد الانكليزي غريغ دايك الذي اعتبر بأنه يتعين على منظمي كأس العالم 2022 في قطر أن يقلقوا بعد استقالة بلاتر. وأصدر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بيانا رسميا يؤكد بان قطر ليس لديها شيء تخفيه في ما يتعلق بملف ترشيحها.
           
وقد شهدت بورصة الدوحة تراجعا خلال تداولات اليوم 03 يونيو/ حزيران الجاري على خلفية مخاوف حول إقامة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر بعد استقالة بلاتر.
                     
           
 

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.