تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كاميرات رقمية

الكاميرات الرقمية تغزو ثياب الشرطة قريبا في مصر وبريطانيا

الشرطة البريطانية (أرشيف )
نص : فوزية فريحات
2 دقائق

التقنية الرقمية في التصوير فرضت نفسها عاملا مطمئنا يكفل الأمان في شوارع المدن الغربية، وستصبح أداة لتحسين ثقة المواطنين بعناصر الشرطة التي تتهم أحيانا بارتكاب التجاوزات وممارسة التمييز لدى توقيف المتحدرين من الهجرة .

إعلان

وقد أكدت السلطات البريطانية أن أفراد شرطة العاصمة لندن سيزودون بعشرين ألف كاميرا تثبت في ملابسهم لمساعدتهم على جمع الأدلة وتحسين ثقة المواطنين فيهم بحلول نهاية مارس آذار 2016، لمساعدتهم على جمع الأدلة وتحسين ثقة المواطنين بهم. حيث تتعرض شرطة لندن للمساءلة بشأن صلاحيات استخدام التوقيف والتفتيش التي تعتمد برأي المنتقدين على الانتماءات العرقية للأقليات .
 
وقد أثبتت التجربة التي شملت تثبيت 1000 كاميرا في ملابس الشرطة في مناطق من لندن قدرة الكاميرات على جمع الأدلة وزيادة عدد حالات الاعتراف بالجرائم وتسريع العملية القضائية .
 
وفي مصر أكد مصدر امني أن وزير الداخلية يدرس فكرة تثبيت كاميرات مراقبة بزي رجل الشرطة حتى تمكنه من رصد كافة التحركات وتزيد من عملية المراقبة للمجرمين، فضلا عن أهميتها في رصد حقيقة التعديات التي يتعرض لها ضابط الشرطة، ومساعدتها على تقديم الدليل والبرهان على براءة الشرطي إذا تم اتهامه في جريمة لم يرتكبها.

 
ستشدد السلطات المصرية على عدم التصريح لأي مواطن بإقامة منشأة إلا بعد توفير شروط السلامة الأمنية والمتمثلة بتزويدها بكاميرات مراقبة لمساعدة رجال الشرطة في ضبط وملاحقة المجرمين التي تتعرض لها المنشأة أو المناطق المجاورة لها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.