تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

أيائل ألاسكا تهاجم رواد المعسكرات دفاعاً عن صغارها

رويترز
3 دقائق

في متنزه ومحمية دينالي القومية في ألاسكا هاجمت انثى احد الايائل وأصابت ثلاثة على الأقل من رواد المعسكرات -منهم امرأة جروحها بالغة- وهي تدافع عن اثنين من صغارها، وذلك خلال فترة امتدت لعشرة أيام بالمتنزه.

إعلان

وحذر مسؤولون في المتنزه، الواقع على بعد نحو 193 كيلومترا الى الجنوب الغربي من فيربانكس، رواد المعسكرات من السلوك العدواني لهذه الأيائل، وأغلقوا بصفة مؤقتة بعض المواقع في مناطق ريلي كريك لإقامة المعسكرات.
وقال بات أوين خبير الاحياء بالمتنزه: "الأيائل ثدييات أليفة لكنها ليست دائما خير جار إذا ما اقتربت منها كثيرا".

وللأيائل في حالة الدفاع عن النفس قوة لا يستهان بها، إذ يمكنها ان تواجه بها الدب الأشهب البالغ، مما دفع المسؤولين لنشر تنبيهات بين القادمين الجدد من رواد المعسكرات بشأن كيفية التعامل مع الأيائل والوعول وصغارهما.

وقال العاملون بالمتنزه الذي يستقبل نحو 400 ألف زائر سنويا إنه يتعين على رواد المعسكرات الابتعاد مسافة لا تقل عن نحو 25 مترا على الاقل من الأيائل، وتجنب التقاط صور سيلفي معها، أو الإتيان بأي تصرف قد يبدو انه عدواني تجاه هذه الثدييات.

وقال العاملون إنه حتى على المسافات البعيدة فإن بعض الأيائل قد تستفز وتصبح عصبية المزاج.

وقال مسؤولو المتنزه إنه تصادف أن موقع هذه المعسكرات هو موطن المعيشة النموذجي للأيائل وصغارها بسبب وفرة الغذاء الذي تقدمه براعم أشجار الحور والصفصاف.

وعلى الرغم من ان معظم الاصابات عبارة عن كدمات طفيفة بسبب السقوط أثناء الهرب من الأيائل المهاجمة فقد سقطت امرأة على الارض بفعل هجوم الأيائل التي رفستها في الرأس والكتفين.

وقالت صحف إن المرأة كانت تلتقط صورا للأيائل وصغارها عندما ثارت حفيظة الثدييات وهاجمت رواد المعسكر. ونقلت المرأة للمستشفى وعولجت من جروح قطعية في الرأس والأذن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.