اليمن

آخر تطورات الوضع في اليمن ( الموجز المسائي) 08 يونيو2015

العاصمة اليمنية صنعاء بعد قصف التحالف لمراكز الجيش 07-06-2015
العاصمة اليمنية صنعاء بعد قصف التحالف لمراكز الجيش 07-06-2015 ( الصورة من رويترز)
إعداد : عدنان الصنوي | مونت كارلو الدولية

*نائب الرئيس، رئيس الوزراء اليمني خالد بحاح يعلن رسميا مشاركة حكومته، والقوى السياسية المتحالفة معها، في مؤتمر جنيف، المقرر انعقاده برعاية الأمم المتحدة في 14يونيو الجاري.

إعلان

بحاح الذي كان يتحدث للصحفيين اليوم في الرياض، قال في لهجة تحد" جاهزون ككتلة وطنية موحدة، رئاسة وحكومة، وأحزاب وقوى اجتماعية، مدعومة من الأشقاء والأصدقاء للذهاب إلى أي مفاوضات لإجهاض المشروع الانقلابي واستعادة الدولة".
 
نائب الرئيس اليمني جدد  التأكيد على أن مؤتمر جنيف "هو لقاء تشاوري وليس تفاوضي"،في إشارة إلى أن أجندة المؤتمر ستقتصر على تطبيق قرارات مجلس الأمن، واستكمال العملية الانتقالية،وفق مرجعيات التسوية السياسية ومخرجات الحوار الوطني.
 
وقال:لم يعد هناك مجال لأي مبادرات أو تسويات سياسية جديدة.أضاف:انتهت دور المبادرات،ويجب تطبيق قرار مجلس الأمن.
وفي مؤشر على مسار ملغوم أمام المشاورات المرتقبة في جنيف الأسبوع المقبل، قالت جماعة الحوثيين أنها غير ملزمة بإيقاف عملياتها العسكرية في البلاد، ومواجهة "العدوان"، في إشارة إلى العمليات الحربية لقوات التحالف بقيادة السعودية .
 

واتهم الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثيين محمد عبد السلام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بمحاولة عرقلة التحضيرات الجارية لانعقاد مشاورات "جنيف" ،  قائلا "أنهم لا يريدون لحوار جنيف أن ينجح".
عبد السلام الذي يزور موسكو حاليا ضمن وفد حوثي رفيع بدعوة من وزارة الخارجية الروسية، اعتبر الرئيس اليمني وحكومته، خارج إي توافق سياسي ، وان المكونات التي شاركت في الحوارات السابقة، هي المعنية بمشاورات "جنيف" التي قال انه لم يتم حتى الآن حسم المكونات المشاركة فيها ونسب التمثيل، فضلا عن بعض الأمور الفنية المتعلقة بالمؤتمر قبل نحو أسبوع من انعقاده.
 

وفي تصعيد سياسي متصل أعلن تكتل الحوثيين،وحلفاؤهم السياسيون الذين شاركوا في مفاوضات صنعاء،الترحيب بمؤتمر الحوار اليمني في جنيف، دون أي شروط مسبقة.غير أن التكتل الذي يضم إلى جانب الحوثيين، حزب الرئيس السابق المؤتمر الشعبي العام ،ومكونات سياسية أخرى، المح في رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون،ضرورة بدء المفاوضات المرتقبة من حيث توقفت،قبل العمليات العسكرية المستمرة للتحالف العشري، الذي تقوده السعودية منذ 26مارس الماضي
 
*وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير : حل الأزمة اليمنية يمكن أن يتحقق بخطوات تبدأ بعملية وقف إطلاق النار مرة أخرى.
شتاينماير، دعا في تصريحات صحفية  إلى سرعة إجراء محادثات “جنيف” في ضوء تنفيذ القرار الأممي الأخير.
 * الحوثيون يعلنون عن قصف مواقع عسكرية سعودية قرب الحدود اليمنية ،في ابو عريش بمنطقة جازان،بصواريخ تقول الجماعة ، أنها محلية الصنع.في وقت اتهم فيه ‫إعلام الحوثيين، القوات السعودية باستهداف مناطق حدودية يمنية بسلاح يعتقد أنه "محرم دولياً".
 * الجيش السعودي يعلن مقتل جنديين، بسقوط قذائف  من داخل الاراضي اليمنية،على مواقع  عسكرية حدودية في ظهران –الجنوب بمنطقة عسير جنوبي غرب المملكة .
صنعاء:
*وصول 321 شخصا من اليمنيين العالقين في مصر والأردن إلى صنعاء على متن رحلتين للخطوط الجوية اليمنية .
 *سلطات مطار صنعاء الدولي الخاضعة لسيطرة الحوثيين ،تتهم قوات التحالف بمنع طائرة إغاثة تابعة لمنظمة أطباء بلا حدود من الهبوط في مطار العاصمة الدولي.
مدير مطار صنعاء ،خالد الشايف قال إن الطائرة أجبرت على العودة إلى جيبوتي بعد دخولها الأجواء اليمنية، بحجة عدم حصولها على ترخيص من قوات التحالف التي تفرض حظرا جويا وبحريا على تزويد الحوثيين بالسلاح.
 لكن مصادر في المنظمة الدولية،قالت لفرانس 24 ومونت كارلو الدولية، ان خللا فنيا اضطر الطائرة، إلى التراجع عن الإقلاع من مطار جيبوتي.  
عدن :
*الحوثيون يحرزون تقدما ميدانيا باتجاه منطقة بئر احمد عند المداخل الشمالية للمدينة الساحلية جنوبي غرب اليمن، قبل أن تتصدى لهم اللجان الشعبية الجنوبية، التي أعلنت في المقابل استعادة مواقع كان يتمركز فيها الحوثيون، في منطقي العريش ،والصولبان بمديرية خور مكسر شرقي عدن.
صعدة:
*طيران التحالف يشن 7غارات جوية على اللواء 131 في مديرية كتاف والبقع الحدودية مع المملكة.
‫* طيران التحالف يشن 4 غارات على مواقع للحوثيين في قرية الضيعة بمديرية شدا الحدودية، بعد وقت قصير من إطلاق مقاتلي الجماعة، عدة صواريخ نحو الأراضي السعودية.
*6 غارات جوية تستهدف ‫محطة للوقود ،ومنزلا سكنيا، كموقع مفترض للحوثيين في منطقة "عين" بمديرية ساقين جنوبي غرب مدينة صعدة المعقل الرئيس للجماعة شمالي البلاد.
*10 قتلى على الأقل وعديد الجرحى بسلسلة غارات لطيران التحالف على مواقع مفترضة للحوثيين في وادي صبر ،وآل مزروع، ومنطقة الخزائن ،بمديرية سحار.
تعز:
* قتلى وجرحى باشتباكات بين الحوثيين،ومسلحين محليين في منطقة الجندية شمالي شرق مدينة تعز،بعد محاولة مقاتلي الجماعة، استحداث مواقع تمركز في محيط اللواء 22 حرس جمهوري الموالي للرئيس السابق.
الجوف:
 *قتلى وجرحى بمعارك شرسة بين الحوثيين ،ورجال القبائل في منطقة العقبة بمديرية خب الشعف، في المحافظة الشمالية الحدودية مع السعودية.
الضالع :
 *الحوثيون يعلنون استعادة السيطرة على مديرية الحصين جنوبي شرق مدينة الضالع .
مصادر في اللجان الشعبية الجنوبية قالت لفرانس 24 ومونت كارلو الدولية، أن خمسة مقاتلين جنوبيين، قتلوا بالمعارك مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في محيط مدينة سناح، مركز المحافظة التي تعد معقل الحركة الاحتجاجية المطالبة بالانفصال .
 لحج:
*قتلى وجرحى بهجوم نفذه مقاتلو اللجان الشعبية الجنوبية، على مواقع للحوثيين ،والقوات الموالية للرئيس السابق بمنطقة قبيل بمديرية المسيمر، حوالي 25كم شمالي قاعدة العند الجوية.
*  سلسلة غارات جوية لطيران التحالف على معسكر اللواء الخامس دفاع جوي الموالي للحوثيين والرئيس السابق، في منطقة صبر ،بعد وصول إمداد عسكرية ضخمة معززة بدبابات ومدرعات.
 
*خارطة بأهم أهداف طيران التحالف خلال 24 ساعة الماضية:
- الوية الصواريخ بعيدة المدى في منطقة عطان جنوبي العاصمة.
- مكتب نجل الرئيس السابق، العميد احمد علي عبدالله صالح ،في شارع الجزائر وسط العاصمة.
- مقر قيادة قوات الأمن الخاصة بمنطقة السبعين في محيط القصر الرئاسي جنوبي العاصمة.
- منزل وزير الدفاع السابق عبد الملك السياني في منطقة السبعين جنوبي العاصمة.
- مستودع مفترض للأسلحة في منطقة وادي ظهر، شمالي غرب العاصمة صنعاء.
- مواقع الحوثيين بمديرية كتاف ،محافظة صعدة على الحدود مع السعودية.
- مواقع الحوثيين في مناطق ،الملاحيظ ،وادي صبر ،الخزائن ،آل مزروع ،آل عمار،العين ،الضيعة في مديريات ،الظاهر وسحار والصفراء وساقين وشدا، بمحافظة صعدة.
-  معسكر اللواء 131 مشاه جبلي في مديرية كتاف بمحافظة صعدة.
- مواقع وتعزيزات عسكرية للحوثيين، وقوات الرئيس السابق على الشريط الحدودي بين اليمن والسعودية.
- مقرات مفترضة للحوثيين في مديرية حرض بمحافظة حجة.
- اللواء الخامس دفاع جوي بمنطقة صبر في محافظة لحج.
-  مواقع للحوثيين والقوات الموالية لهم في بئر احمد والعريش والشريط الساحلي لمدينة عدن.
-مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.
-مواقع للحوثيين في منطقة جفينة عند المدخل الجنوبي الغربي مدينة مأرب.
- سلسة غارات على مواقع الحوثيين بين مدينتي الضالع وقعطبة في محافظة الضالع.

 
 
 
 

إعداد : عدنان الصنوي | مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن