تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

الجرذان تلتهم الأحياء والأموات في تونس

فليكر (Jean-Jacques Boujot)
2 دقائق

بعد إتيانها على الأخضر واليابس من المحاصيل الزراعية والنبات، شرعت الجرذان في التهام الأحياء والأموات.

إعلان

ففي منطقة جرجيس الساحلية في الجنوب الشرقي للبلاد التونسية، هاجمت مؤخرا الجرذان ليلا شيخا مسنا ونهشت جسده النحيل مما استوجب نقله ولزومه الفراش في مصحة خاصة.

ووفقا لما قاله مواطنون في المنطقة فإن هذه الجرذان الشرسة انتشرت أيضا في المقابر، وقامت مؤخرا بإخراج قطعة من رجل ميت دفن حديثا.

مصدر مطلع قال لمونت كارلو الدولية إن هذه الظاهرة سببها دخول هذه الجرذان عن طريق البواخر التي تحمل الملح من المنطقة إلى الخارج، وانتشارها بشكل مفجع لتصبح "آفة" بأتم معنى الكلمة منذ حوالى 14 عاما.

وأضاف المصدر أن الجرذان تمددت إلى القرى وبعض المدن المجاورة لجرجيس، مشيرا إلى أن المختصين في مجال البيئة يؤكدون على أن عملية القضاء على هذه القوارض والتخلص منها من الناحية العملية صعبة للغاية في ظل عدم تحرك الوزارات المعنية، وخاصة وزارات الصحة والداخلية والتجهيز والنقل والبيئة والفلاحة ووكالة الموانئ، كما أنها تتطلب ميزانية ضخمة ومدة زمنية طويلة لا تقل عن خمس سنوات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.