تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كأس العالم

الفيفا: التصويت على مونديالي روسيا وقطر تم بطريقة ديمقراطية

رئيس الاتحاد السويسري لكرة القدم خلال التصويت على رئاسة الفيفا (رويترز)

أصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم بياناً، أكد خلاله أنه لا يوجد سند قانوني للتفكير في سحب حق قطر في تنظيم مونديال 2022 ، ومن ثم فلا يوجد دافع قانوني لإعادة التصويت على الملف من جديد.

إعلان

 

بيان الفيفا شمل مونديالي روسيا 2018، وقطر 2022، وذلك في إطار الرد على التقارير الإعلامية والتصريحات الصادرة عن شخصيات كروية من ضمنها جريج دايك رئيس الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم والذي طالب الفيفا بسحب تنظيم مونديال ألفين اثنين وعشرين من قطر، بل أعلن استعداد بلاده لتنظيم هذا المونديال.
 
الفيفا قالت في بيانها إنه تم منح روسيا وقطر الحق في تنظيم مونديالي آلفين وثمانية عشر وألفين واثنين وعشرين في تصويت ديمقراطي عن طريق اللجنة التنفيذية للفيفا، ووفقاً لآراء الخبراء. وبناء على ما تتيحه الحقائق التي يملكها الاتحاد الدولي لكرة القدم ، فإنه لا يحق له أن يتخذ أي خطوة أو إجراء لسحب حق التنظيم من روسيا أو قطر. وأضافت الفيفا أنها لا يمكنها التكهن بما يمكن أن يحدث في المستقبل، وليس لديها المزيد من التعليقات في الوقت الراهن.
 
حالة القلق التي سيطرت على المسؤولين الروس والقطريين تأتي بعد موجة الاعتقالات التي طالت بعضاً من أعضاء الفيفا، وظهور فضائح الفساد في المؤسسة الكروية والرياضية الأهم في العالم، وسط تحقيقات للسلطات الأميركية في قضايا فساد الفيفا. وتردد أن التحقيقات قد تطال ملفي روسيا وقطر، وبلغت التطورات مداها باستقالة جوزيف بلاتر رئيس الفيفا منذ عام ثمانية وتسعين.
      
         
         
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن