إسرائيل

شبهات حول ممارسة نائب رئيس الكنيست لـ"القوادة"

رويترز

تهدد فضيحة جديدة بهز أركان حزب الليكود والمؤسسات في إسرائيل، إذ تحوم شبهات حول نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي اورين هازان، من حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، بممارسة "القوادة" واستخدام مخدرات "قوية" وفقا لما ذكرت وسائل اعلام إسرائيلية اليوم الثلاثاء.

إعلان

وبثت القناة "الثانية" الخاصة، التي تحظى بنسبة متابعة مرتفعة، برنامجا وثائقيا أمس الاثنين يتهم هازان بجلب مومسات لزبائن إسرائيليين في فندق يحوي كازينو في منتجع بورغاس على البحر الاسود في بلغاريا.

وأكد البرنامج إفادات أدلى بها موظفون في المكان وزبائن إسرائيليين مجهولين اتصلت بهم القناة هاتفيا ان هازان تناول مخدرات "قوية".

واظهرت القناة وثيقة مكتوبة وقعها هازان تميل الى إثبات انه كان يدير ليس فندقا فقط إنما كازينو ايضا.

ونفى نائب رئيس الكنيست هذه الاتهامات بشكل قاطع خلال مقابلات مع الاذاعتين العامة والعسكرية منددا بحملة "افتراءات" كما اكد عزمه على رفع شكوى ضد القناة الثانية بتهمة "التشهير".

ودعا عدد من نواب حزب ميريتس اليساري الى رفع الحصانة البرلمانية عن هازان وفتح تحقيق.

وقد انتخب هازان بشق الانفس خلال الانتخابات الاخيرة في 17 اذار/مارس حيث كان الاخير على لائحة الليكود الذي نال 30 مقعدا من أصل 120 في الكنيست.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن