تخطي إلى المحتوى الرئيسي
اسرائيل - السعودية

نتنياهو كان على علم باللقاءات السعودية الإسرائيلية

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتينياهو خلال اجتماع وزاري في 7 حزيران 2015 (رويترز)

الإعلام الإسرائيلي عاد للحديث عن اللقاء الذي جمع اللواء السعودي المتقاعد عشقي واحد مستشاري رئيس الحكومة الإسرائيلية رغم نفي الرياض وقفز تل أبيب فوق هذا النبأ.

إعلان

بعد أيام من نشر صحيفة إسرائيل اليوم والقناة العاشرة وموقع بلومبرج فيو، أن لقاءً جرى بين دوري غولد سفير إسرائيل الأسبق لدى الأمم المتحدة ومؤلف كتاب مملكة الحقد عن السعودية، واللواء السعودي المتقاعد أنور عشقي رئيس مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية والسياسية بجدة لمناقشة فرص التعاون بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية بخصوص النووي الإيراني.

عاد الإعلام الإسرائيلي ليؤكد أن اللقاء بين جهة إسرائيلية وسعودية كان بمعرفة رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وان لقاء غولد عشقي فقد تم التخطيط له منذ مدة طويلة في مجلس العلاقات الخارجية بواشنطن واستهدف “مناقشة فرص التعاون بين إسرائيل والمملكة العربية السعودية بشان النووي الإيراني مشددة على ان التعاون بين هاتين الشخصيتين معروف منذ سنين، وأن إسرائيل والمملكة العربية السعودية موجودتان في جبهة واحدة ضد مشروع النووي الإيراني.

لقد تحدثت احدى وثائق ويكيليكس عن دور أنور عشقي في مفاوضات سعودية إسرائيلية سابقة عام 2009 عندما عقدت مؤسسة التعاون الاقتصادي، التي يديرها الجنرال الإسرائيلي يائير هيرشفيلد، اجتماعًا مخصصا السلام في الشرق الأوسط، وشارك في هذه المحادثات دول كالسعودية والأردن.

مصادر سعودية اعتبرت ان اللقاء الأخير بين غولد وعشقي إذا ثبتت صحته فانه لم يكن بين اثنين مقربين من صناع القرار في البلدين، لان أنور عشقي لا علاقة له لا بالخارجية ولا بالديوان الملكي ولا بأي من صناع القرار في السعودية واستدلت على ذلك بأنه ممنوع من الظهور على فضائيات سعودية رسمية كالعربية والقنوات المحلية يبقى التذكير بان بنيامين نتانياهو عين دوري غولد وهو احد مستشاريه السابقين مديرا عاما للشؤون الخارجية، الذي ينتمي إلى معسكر الصقور بشأن القضية الفلسطينية ولم يعلن عن أي دعم لحل الدولتين المتحدة ويعتبر أن إيران تشكل خطرا وجوديا على إسرائيل.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن