تخطي إلى المحتوى الرئيسي
كينيا

مقتل جهادي بريطاني في كينيا

أمام جثث لمقاتلين من حركة الشباب قتلهم الجيش الكيني في 15 حزيران 2015 (رويترز)
2 دقائق

أعلن الكولونيل ديفيد ابونيو المتحدث باسم قوات الدفاع الكينية اليوم الاثنين أن جهاديا بريطانيا يحارب الى جانب حركة الشباب الصومالية قتل على الأرجح خلال هجوم تم احباطه على قاعدة للجيش الكيني الأحد.

إعلان

وأضاف أن "كل المعلومات المتوفرة وبينها صور تشير الى انه توماس ايفانز. ويجري حاليا تحقيق يقوم به خبراء ادلة جنائية، والتدقيق في عينات الحمض النووي الريبي لتاكيد هويته".

وايفانز (العشرينات) المعروف ايضا بعبد الحكيم كان اعتنق الاسلام واسرته تقيم في باكينغهامشر (جنوب بريطانيا). وتشير معلومات الى انه سافر الى الصومال في العام 2011 ليلتحق بحركة الشباب الاسلامية.

وكان مسلحون يعتقد انهم من حركة الشباب الصومالية، قد أقدموا على مهاجمة قاعدة عسكرية في كينيا وسيطروا لفترة وجيزة على إحدى القرى أمس الاحد، ضمن سلسلة الهجمات التي تظهر انعدام الامن في مناطق واسعة من البلاد.

واذا تاكد مقتل ايفانز فسيكون اول جهادي اسلامي بريطاني يقتل في كينيا.

واعلنت السفارة البريطانية في نيروبي انها "تسعى لتاكيد المعلومات" بان احد رعاياها قد قتل. وقال متحدث باسمها "نحن مطلعون على هذه المعلومات".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.