تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

عفو رئاسي عن 165 من سجناء "قانون التظاهر" ليس بينهم "نشطاء الثورة"

ماهينور المصري وأحمد دومة اثنان من أبرز القيادات الشابة التي ساهمت في إطلاق "ثورة يناير" ضد نظام مبارك (رويترز)

اصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء عفوا رئاسيا عن 165 شخصا يقضون عقوبات بالسجن لمخالفتهم قانون التظاهر، الا ان لائحة الاسماء لم تتضمن ايا من النشطاء الليبراليين واليساريين الذين شاركوا في اطلاق الثورة عام 2011.

إعلان

وقال بيان لرئاسة الجمهورية ان السيسي اصدر "قرارا جمهوريا بإعفاء 165 من المحكوم عليهم في عدد من قضايا خرق قانون التظاهر والجنح بمختلف المحافظات المصرية".

واكد البيان ان "قائمة المفرج عنهم تشمل عددا كبيرا من الشباب والأحداث".

وبعد اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، القي القبض على العديد من النشطاء الذين شاركوا في اطلاق ثورة 2011 ضد حسني مبارك مثل احمد دومة واحمد ماهر (مؤسس حركة 6 ابريل) وعلاء عبد الفتاح وشقيقته سناء عبد الفتاح اضافة الى الناشطتين في مجال حقوق الانسان يارا سلام وماهينور المصري.

وحوكم هؤلاء وصدرت احكام بالسجن ضدهم لمخالفتهم قانون التظاهر الذي صدر في نهاية العام 2013 واثار احتجاجات واسعة لتقييده حق التظاهر.

وطالب العديد من المثقفين والسياسيين المصريين منذ عدة اشهر بالافراج عن هؤلاء
النشطاء وزملائهم الذين حوكموا معهم الا ان هذه النداءات لم تلق استجابة حتى الان.

وبعد اطاحة مرسي، شنت السلطات حملة قمع ضد الاسلاميين ادت الى مقتل 1400 شخص على الاقل كما تم توقيف قرابة 40 الفا، بحسب منظمة هيومن رايتس ووتش.

وامتد القمع بعد ذلك ليشمل النشطاء الليبراليين واليساريين رغم انهم شاركوا في التظاهرات الضخمة التي جرت في 30 حزيران/يونيو 2013 للمطالبة برحيل مرسي.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن