تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أوروبا

"الأطلسي" نحو استراتيجة الحرب الهجين

جندي ألماني من قوات الناتو في 22 أيار (رويترز)
نص : فوزية فريحات
2 دقائق

أعلن وزير الدفاع الأميركي اشتون كارتر في تالين أن واشنطن ستنشر للمرة الأولى أسلحة ثقيلة في دول أوروبا الوسطى والشرقية بهدف تعزيز حلف شمال الأطلسي على الجهة الشرقية.

إعلان

وزير الدفاع الأمريكي ترافع ولا يزال خلال جولته الأوربية عن ضرورة تخلي حلف الأطلسي عن قواعد لعبة الحرب الباردة بما يتناسب مع التهديد الروسي الجديد في الشرق وتنظيم "داعش" في الجنوب.

ويبدو أن كارتر يبشر في مؤمنين فقد أعلن الحلف انه سيقرر هذا الأسبوع تعزيز قوة التدخل السريع بمضاعفة عددها الحالي، ليتراوح بين 30 و40 ألف عنصر في إطار التصدي لاستراتيجية الحرب الهجين التي تطبقها روسيا في أوكرانيا وتعتمد على استخدام جنود مجهولين ومواد دعائية وضغط اقتصادي.

على الصعيد التطبيقي، أكد كارتر من العاصمة الاستونية بحضور نظرائه في دول البلطيق الثلاث أن واشنطن ستنشر للمرة الأولى أسلحة ثقيلة بينها دبابات وآليات نقل جنود وبطاريات مدافع في دول أوروبا الوسطى والشرقية بهدف تعزيز حلف شمال الأطلسي على الجهة الشرقية. وأضاف أن استونيا وليتوانيا ولاتفيا وبلغاريا ورمانيا وبولندا وافقت على استضافة معدات تكفي لتجهيز لواء قتالي من خمسة آلاف عنصر سيتم تحريكه في المنطقة لأغراض التدريب والمناورات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.