كرة قدم

مباراة نارية بين الأهلي والترجي في مسابقة كأس الاتحاد الإفريقي

(أرشيف)
إعداد : مونت كارلو الدولية

مواجهات نارية سيحفل بها الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم في ظل وجود ثمانية أندية سبق لها أن تذوقت طعم التتويج القاري وعلى رأسها الأهلي المصري بطل الموسم الماضي والمتوج ب`19 لقبا قاريا (رقم قياسي) خلال مشواره الأسطوري.

إعلان

 

الأهلي المصري سيستهل مشواره في المجموعة الأولى التي تضم أيضا النجم الساحلي التونسي والملعب المالي، في مدينة السويس عندما يتواجه الأحد 28 يونيو 2015  مع ضيفه وممثل تونس الآخر الترجي الذي يعتبر أيضا من انجح الأندية الإفريقية (5 ألقاب).
 
وستكون المواجهة بين الفريقين قمة بكل ما للكلمة من معنى لأنهما جمعا كل
الألقاب المتاحة في الكرة الإفريقية، فالأهلي صاحب الرقم القياسي بعدد الألقاب في دوري الأبطال (8) والكأس السوبر (6) ومسابقة كأس الكؤوس الملغاة (4) إضافة إلى لقب الموسم الماضي في كأس الاتحاد، فيما أحرز الترجي بدوري الأبطال مرتين بالإضافة إلى لقب في كل من كأس الكؤوس والكأس السوبر وكأس الاتحاد بصيغتها السابقة.
 
واعتاد الأهلي الذي بلغ دور المجموعات بفضل ركلات الترجيح وعلى حساب فريق تونس آخر هو النادي الإفريقي، على مواجهة الترجي الذي التقاه 12 مرة سابقا منذ عام 1990 وآخرها في نهائي دوري الأبطال عام 2012 حين حقق الفريق التونسي تعادلا ثمينا على ارض منافسه (1-1) لكنه عاد وسقط إيابا في معقله 1-2 في رادس، فنال الأهلي حينها لقبه السابع.
 
وبالمجمل, فاز الأهلي أربع مرات مقابل ثلاث للترجي وانتهت خمس مباريات
بالتعادل.
وستشكل مباراة الأحد 28 يونيو 2015 في السويس بداية حقبة جديدة للترجي بقيادة مدرب مرسيليا الفرنسي السابق جوزيه أنيغو الذي خلف البرتغالي جوزيه مانويل فيريرا دو موراييس.
 
ويخوض أنيغو مباراته الأولى بغياب ستة من لاعبيه الأساسيين إذ يفتقد الترجي لخدمات المدافعين محمد بن منصور وشمس الدين الذوادي والمهاجم الكاميروني يانيك ندجنغ بسبب الإصابة وغيلان الشعلالي وإيهاب المباركي والقائد أسامة الدراجي بسبب الإيقاف.
 
"صحيح أن أسبوعا واحدا يعتبر فترة قصيرة جدا للتحضير من اجل مباراة بهذا الحجم لكننا سنحاول أن نحقق نتيجة جيدة أمام الأهلي الذي يعتبر فريقا إفريقيا كبيرا"، هذا ما قاله أنيغو.
 
ومن جهته، قال مدرب الأهلي الموقت فتحي مبروك: "ليس أمامنا أي وقت للاستعداد. نلعب مباراة في الدوري كل 72 ساعة. يجب أن اشكر اللاعبين لأنهم اظهروا شخصية قوية لكن علي أن احذرهم أيضا. مباراة الترجي لن تكون سهلة. الفريق التونسي جيد للغاية ولا يمكننا ارتكاب أية أخطاء غير مبررة أمامهم. علينا الهجوم منذ صفارة البداية وحتى النهاية. الفوز بأول مباراة في دور المجموعات مهم جدا بالنسبة لنا".
 
ويفتتح طرفا المجموعة الآخران النجم الساحلي، بطل دوري الأبطال لعام 2007 وكأس الاتحاد لعام 2006 بصيغتها الحالية و1995 و1999 بصيغتها السابقة وكأس الكؤوس لعامي 1997 و2003 والكأس السوبر لعامي 1998 و2008، والملعب المالي, بطل المسابقة لعام 2009، دور المجموعات الجمعة 26 يونيو2015 على أرض الأول بسوسة في أول مباراة للفريق التونسي مع مدربه الجديد-القديم فوزي البنزرتي الذي استلم الإشراف على النجم الساحلي  للمرة الخامسة.
 
ويعود المدرب البالغ من العمر 65 عاما إلى  مدينة سوسة بعد 3 سنوات على تركها للإشراف على الشباب العماني. ويعرف البنزرتي كأس الاتحاد الإفريقي جيدا بعد أن قاد فريقا تونسيا آخر هو الإفريقي إلى نهائي 2011 الذي خسره بركلات الترجيح 5-6 أمام المغرب الفاسي المغربي.
وفي المجموعة الثانية التي تضم أربعة فرق سبق أن تذوقت أيضا طعم التتويج القاري، هناك مواجهة مصرية-تونسية أخرى بين الزمالك، ثاني أكثر الأندية الإفريقية ألقابا (9 آخرها عام 2002)، وضيفه النادي الرياضي الصفاقسي حامل الرقم القياسي بعدد ألقاب كأس الاتحاد (3) بصيغتها الحالية (فاز أيضا باللقب مرة واحدة في الصيغة القديمة)، فيما يلتقي ليوباردز الكونغولي مع ضيفه اورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي يوم السبت 27 يونيو 2015.
 
ويمر الزمالك، الفائز بدوري الأبطال خمس مرات والكأس السوبر 3 مرات وكأس الكؤوس الملغاة مرة واحدة. بفترة رائعة إذ يبدو قريبا من التتويج بلقب الدوري المصري الممتاز للمرة الأولى منذ 2004 وهو يحتاج لسبع نقاط فقط من مبارياته الست المتبقية.
 
ويعتمد الزمالك على المدرب البرتغالي الخبير جيسوالدو فيريرا الذي استلم
الإشراف على الفريق الأبيض في شباط/فبراير الماضي.
 
وتحدث المدرب البالغ من العمر 69 عاما عن مواجهة الصفاقسي، قائلا: "اعرف بان المهمة صعبة. نحترم الصفاقسي لكننا لا نخشى أحدا. سنلعب للفوز وأتمنى أن نحققه"، فيما اعترف القائد حازم إمام لموقع الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بان فريقه ليس الأكثر خبرة في مباراة السبت 27 يونيو 2015، مضيفا: "ستكون مباراة صعبة للغاية. لاعبو الصفاقسي يملكون خبرة اكبر منا بهذه البطولة وهم أيضا فريق جيد جدا. لكن هذا لا يعني بأننا سنستسلم".
 
وأضاف: "نعرف جيدا ما نحتاجه في هذه المباراة. لدينا 3 مباريات على ملعبنا ويجب ان نحصد منها النقاط التسع كاملة ثم نسعى وراء كل نقطة ممكنة خارج ملعبنا. هدفنا هو بلوغ نهائي البطولة".
 

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن