تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

مسيرة تونسيين من غوانتانامو إلى بلدهما

فيسبوك

أعلن البنتاغون أن تونسيين استجوبا وتعرضا للتعذيب في سجن سري لوكالةالاستخبارات المركزية (سي اي ايه)، تولى عسكريون أميركيون نقلهما سرا من أفغانستان حيث أودعا السجن قبل عقد.

إعلان

قال اللفتنانت كولونيل مايلز كيغينز المتحدث باسم البنتاغون ان "وزارة الدفاع نقلت تونسيين من سجن افغاني الى تونس بمساعدة الحكومة الأفغانية.
وأضاف ان "التونسيين بقيا تحت سيطرة الحكومة الافغانية حتى تسليمهما لمسؤولين تونسيين وهذا ما حصل في 15 حزيران/يونيو".

يأتي ذلك بعد ستة اشهر على انتهاء المهمة القتالية الاميركية في افغانستان،ما ينهي فترة سجن رضا احمد النجار ولطفي العربي الغريسي لاكثر من عقد.وكان التونسيان مسجونان لدى السلطات الافغانية منذ كانون الاول/ديسمبر عندما سلمت واشنطن كابول مسؤولية السجون في البلاد في اطار معاهدة امنية ثنائية بعد 13
عاما على التدخل الاميركي وإطاحة نظام طالبان.

النجار الذي كانت السي اي ايه تشتبه بأنه مرافق لإسامة بن لادن اسر في ايار/مايو 2002 في كراتشي بباكستان وكان اول سجين في السجن السري الاميركي الشهير سولت بيت في افغانستان والذي اغلق.

وفقا لتقرير مجلس الشيوخ حول برنامج الاعتقال للسي اي ايه سجن النجار لأكثر من 700 يوم.وكان علق باصفاد بدون ان يسمح له بالذهاب الى المرحاض لأكثر من 22 ساعة في اليوم لمدة يومين ل"حمله على تقديم اعترافان كما حرم النوم ووضع في قاعة كانت فيها درجات الحرارة متدنية جدا والموسيقى عالية جدا.
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن