تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ اليونان

فالس ينبه اليونان إلى مخطر التخلي عن اليورو

رويترز

حذر رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس من "مخاطر حقيقية بخروج" اليونان من منطقة اليورو في حال اسفر الاستفتاء الذي تعتزم اثينا تنظيمه عن رفض عرض الاتفاق الذي قدمته الجهات الدائنة.

إعلان

مانويل فالس طالب الحكومة اليونانية ب "العودة الى طاولة المفاوضات لأنها لم تنته بعد" مؤكدا ان قرار رئيس الوزراء اليوناني الكسيس
تسيبراس الدعوة الى استفتاء هو "خيار الحكومة اليونانية التي لا تريد التعرض للانتقادات" وحذر بأنه اذا جاءت النتيجة سلبية "فهناك خطر حقيقي بالخروج من منطقة اليورو".

من جهة اخرى قال فالس في لقاء صحافي ان "البنك المركزي الاوروبي مستقل لكنني لا اعتقد ان بوسع هذه المؤسسة ان تقطع الامدادات عن اليونان فالشعب اليوناني هو الذي يعاني، وعلينا الا نزيد من معاناته".

اضاف فالس "اذا كان ينبغي تقديم دعم مالي خلال الايام المقبلة، فسيكون هذا بدون شك ضروريا" معتبرا انه "يعود للبنك المركزي الاوروبي خلال الايام المقبلة ان يتحمل مسؤولياته".

كان البرلمان اليوناني صادق ليل السبت الى الاحد على مقترح استفتاء عرضته الحكومة على عرض الاتفاق الاخير الذي قدمه دائنو الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي لليونان التي قد تشهد عاصفة مالية قبل موعد الاستفتاء.

كان رئيس الحكومة الكسيس تسيبراس قال في كلمة سبقت التصويت انه واثق من ان "الشعب اليوناني سيقول لا كبيرة ضد انذار" الدائنين خلال الاستفتاء. وبحسب نص المقترح سيكون على الناخبين اليونانيين التصويت ب "نعم" او "لا" على الاجراءات التي قدمها الجمعة لليونان الدائنون (الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي) وذلك في احدى آخر جولات التفاوض بين الجانبين التي انطلقت في نهاية شباط/فبراير.

لكن اليونان ستجد نفسها خلال الاسبوع الذي يفصلها عن تنظيم الاستفتاء معرضة لخطر هزات مالية متتالية.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.