تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر- إرهاب

من هو النائب العام المصري هشام بركات ؟

النائب العام المصري هشام (رويترز)
4 دقائق

المستشار هشام بركات من مواليد 21 نوفمبر / تشرين الثاني 1950، ويحتل منصب النائب العام المصري منذ 10 يوليو / تموز 2013 وكان من المفترض أن تمتد ولايته حتى عام 2020، وهو النائب العام الثالث في مصر بعد ثورة 25 يناير، حيث تم تعيينه خلفا للمستشار طلعت إبراهيم الذي كان قد عينه الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي.

إعلان

 

ولكن محكمة النقض المصرية أصدرت حكمها ببطلان هذا التعيين وبعودة النائب العام الأسبق عبد المجيد محمود ـ والذي عزله الرئيس المعزول محمد مرسي ـ ولكن عبد المجيد محمود استقال من منصبه بعد تعيينه، فقاممجلس القضاء الأعلى المصري، في الأربعاء 10 يوليو 2013، بالموافقة على ترشيح المستشارهشام بركات وعينه رسمياً في منصبه، قبل أن يقوم بأداء اليمين الدستورية أمام الرئيس المستشارعدلي منصور
 
تخرج المستشارهشام بركات من كلية الحقوق عام 1973، وتم تعيينه وكيلاً للنائب العام حتى أصبحرئيس بمحكمة الاستئناف، ثم تم انتدابه رئيساً للمكتب الفني والمتابعةبمحكمة استئناف الإسماعيلية.
 
احتل منصبه في محكمة استئناف الإسماعيلية في الفترة التي تمت خلالها محاكمة المتهمين في قضيةأحداث استاد بورسعيد.
 
تولى قضية هروب المساجين منسجن وادي النطرون في يناير 2011، والذين كان من بينهم الرئيس المعزولمحمد مرسي،وتعتبر القضية الأهم التي تولاها المستشار هشام بركات قبل أن يتم انتدابه رئيساً للمكتب الفنيبمحكمة استئناف القاهر.
 
ويتعلق قراره الأخير، كنائب عام، بحظر النشر في تحقيقات النيابة العامة في قضية تلقي بعض العناصر لتمويل خارجي. والتحقيقات تتعلق بمجموعة بلاغات قدمتها مجموعة من أنصار الرئيس الأسبق حسني مبارك، ويتهمون فيها محمد البرادعي وعددا كبيرا من شباب الثورة وأعضاء حركة 6 ابريل وعددا من الكتاب والصحفيين المؤيدين لثورة 25 يناير، بتلقي تمويلات من الخارج، وخصوصا من الولايات المتحدة، لإثارة القلاقل والاضطرابات في مصر، وقد شمل قرار النائب العام بحظر النشر في التحقيقات، جميع وسائل الإعلام المسموعة والمرئية، وكذلك الصحف والمجلات القومية والحزبية اليومية والأسبوعية، المحلية والأجنبية وغيرها من النشراتأيا كانت، وكذا المواقع الإلكترونية، وذلك لحين انتهاء التحقيقات، عداالبيانات التي تصدر من مكتب النائب العام بشأنها.
 
قام، في مايو / أيار الماضي بحبس ضابط شرطة ومخبرين من قوة مركز شرطةرشيد 4 أيام على ذمة قضية وفاة محبوس احتياطيا، بعد اتهام الثلاثة بتعذيبه حتى الموت.
كما أحال المستشارهشام بركات ضابطيأمن وطني، للمحاكمة على خلفية اتهامهما بقتل محامٍ وتعذيبه بقسم شرطةالمطرية، ولكنه أمر بحظر النشر في القضية.
 
وطالب النائب العام بالتحقيق مع رئيس نيابة وشقيقه ومجموعة من الضباط فيالقضية المعروفة إعلاميا باسم "الآثار الكبرى"، إلا أنه تم حظر النشر في هذه القضية بعدذلك، حفاظًا على سرية التحقيقات التي تجرى بمعرفة النيابة العامة.
 
 
 
 
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.