تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الصين

مدينة رودونغ الصينية...مدينة المسنين

فيس بوك
نص : أمل بيروك
1 دقائق

مدينة رودونغ الصينية ، مدينة طبقت بصرامة سياسة الطفل الواحد ، لتتحول إلى مدينة لا تسكنها سوى ذكريات ذلك الزمن البعيد ، زمن كانت المدرسة الثانوية الفنية تعج بالتلاميذ وملعب المدينة لا يخلو من أطفال وشباب يعشقون ممارسة مختلف الرياضات.

إعلان

الثانوية الفنية تحولت إلى مبنى مهجور،وملعب رودونغ استبدل الكرة واللاعبين بشظايا الزجاج وسط أعشاب نمت هنا وهناك.

يبدو أن الصين التي دافعت عن سياسة الطفل الواحد منذ عام1978 من أجل النهوض باقتصاد البلاد ودفعها نحو مستقبل أفضل والتخفيف من المشاكل الاجتماعية والمالية في البلاد تعاني اليوم من تزايد عدد المسننين مقارنة بالشباب، فما يقارب المليار و اربع مئة ألف هو عدد سكان الصين ، ومدينة رودونغ أصبحت تعاني من هجرة شبابها للعمل في مدن أخرى أو نحو الخارج ليتجاوز عدد المسننين فيها المليون نسمة .

مدارس الأطفال مهجورة ،وملاعب الشباب صامتة لا صوت ولا حركة عليها ..ولكن في مدينة رودونغ جامعة مخصصة للمسنين الذين يودون العودة إلى مقاعد الدراسة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.