تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

ما هي قناة السويس الجديدة وما هدف مصر من إنشائها؟

رويترز

تفتتح مصر يوم الخميس، 6 آب ـ أغسطس، مشروع قناة السويس الجديدة الذي تأمل الحكومة أن يساهم في تحفيز الاقتصاد وتقليل معدل البطالة في البلد الذي يصل إلى 13 في المئة تقريبا.

إعلان

اختصار زمن العبور وتسيير السفن باتجاهين

بدأت مصر في آب أغسطس الماضي حفر القناة الجديدة بمحاذاة القناة الأصلية التي يعود تاريخها إلى 145 عاما خلت. وتقول الحكومة ا لمصرية، إن المشروع يهدف إلى تسيير السفن في الاتجاهين دون توقف في مناطق انتظار داخل القناة وكذلك اختصار زمن عبور القناة مما يسهم في زيادة الإقبال على استخدامها ويرفع من درجة تصنيفها. كما تأمل الحكومة المصرية في زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة لمجابهة النمو المتوقع لحجم التجارة العالمية.

وقناة السويس الأصلية افتتحت عام 1869 بعد عمل استمر لحوالي عشر سنوات، وهي تعتبر رمزا للاستقلال بالنسبة للمصريين. خصوصا بعد عام 1956 عندما قرر الرئيس المصري، آنذاك، جمال عبد الناصر تأميم القناة التي كانت تديرها حتى ذلك الوقت شركة قناة السويس البريطانية –الفرنسية، ونشوب حرب السويس أو العدوان الثلاثي على مصر إثر تأميم القناة.

ويبلغ طول القناة القديمة نحو 160 كيلومترا، وهي أقصر طريق بحري بين آسيا وأوروبا إذ تختصر 15 يوما من زمن الرحلة في المتوسط وتدير الحكومة القناة عبر هيئة قناة السويس.

أكبر مصدر لدخل مصر من العملة الصعبة

والقناة أكبر مصدر لدخل مصر بالعملة الصعبة إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات العاملين في الخارج.

أعمال تنفيذ مشروع القناة الجديدة بدأت في أوائل أغسطس آب 2014 وبلغت مدة تنفيذه سنة واحدة.‭‭‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬ويتضمن المشروع حفر مجرى ملاحي مواز لقناة السويس بطول 35 كيلومترا وبعرض 317 مترا وبعمق 24 مترا ليسمح بعبور سفن بغاطس يصل إلى 66 قدما. ويقع المجرى الملاحي الجديد من الكيلو 60 إلى الكيلو 95 من القناة القديمة.

ستربط أربع قنوات صغيرة بين القناتين القديمة والجديدة. وتبلغ كلفة قناة السويس الجديدة ثمانية مليارات دولار تم جمعها بالعملة المحلية من المصريين من خلال طرح شهادات استثمار بفائدة 12% لمدة خمس سنوات. وتربط بين القناتين الجديدة والقديمة مجموعة من القنوات الصغيرة.

ويهدف المشروع إلى تحقيق أكبر نسبة من الازدواجية في قناة السويس وزيادتها لنسبة 50% من طول المجرى الملاحي. ويتيح المجرى الجديد مرور السفن في قناة السويس من الاتجاهين مما يقلل زمن عبور القناة من 22 ساعة حاليا إلى 11 ساعة تقريبا ويجعلها أسرع قناة في العالم وفقا لتصريحات أدلى بها مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس الشهر الماضي. كما يهدف المشروع إلى تقليل زمن انتظار السفن ليكون ثلاث ساعات في أسوأ الظروف بدلاً من وقت انتظار يتراوح بين ثماني ساعات و11 ساعة حاليا الأمر الذي ينعكس انخفاضا في تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن.

رفع إيرادات القناة إلى 15 مليار دولار

و تأمل مصر أن يرفع المشروع الجديد إيرادات قناة السويس بشكل عام إلى 15 مليار دولار بحلول عام 2023 من نحو خمسة مليارات دولار حاليا. لكن خبراء يشككون بهذا في ظل تراجع نشاط التجارة في العالم.

وتقول الحكومة المصرية إن المشروع سيزيد القدرة الاستيعابية للقناة لتصل إلى 97 سفينة عام 2023 من 49 سفينة عام 2014. كما تتوقع أن يتيح المشروع عبور 45 سفينة دون توقف في كلا الاتجاهين مع إمكانية عبور سفن يصل غاطسها إلى 66 قدما في جميع أجزاء القناة.

وكانت قافلة تضم ثلاث سفن حاويات عملاقة قد عبرت قناة السويس الجديدة في أول تشغيل تجريبي للقناة يوم 25 يوليو تموز. وفي نفس الوقت عبرت ثلاث سفن أخرى في المجرى الملاحي القديم.

مركز صناعي ولوجستي دولي

إلى جانب مشروع القناة الجديدة تخطط الحكومة لبناء مركز صناعي ولوجيستي دولي قرب قناة السويس التي يتوقع أن تمثل نحو ثلث حجم الاقتصاد المصري. وأطلق على المشروع اسم "محور تنمية إقليم قناة السويس".

وبالإضافة إلى القناة الجديدة ستعمل مصر على حفر ستة أنفاق أسفل قناة السويس خلال السنة المالية 2015-2016. حسب تصريحات مسؤولين مصريين.

كما أعلنت مصر، في يوليو ـ تموز، عن مشروع لإقامة قناة جانبية بميناء شرق بورسعيد على البحر المتوسط والبدء في تنفيذه بعد افتتاح قناة السويس الجديدة بهدف مساعدة السفن في الدخول مباشرة إلى الميناء.

وحسب مصادر في هيئة قناة السويس، سيصل طول القناة الجانبية إلى 9.5 كيلومتر وسيبلغ عمقها 18.5 متر وعرضها عند القاع 250 مترا وإن تنفيذها سيستغرق سبعة أشهر وستكون ضمن المشروعات اللوجيستية لـ"محور تنمية إقليم قناة السويس".

البشير المطلوب بجرائم حرب وإبادة إلى جانب قادة وزعماء أوروبيين

وسيشارك في حفل التدشين ـ حسب الصحافة المصرية ـ رؤساء وقادة عرب وأجانب بينهم الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي سيكون ضيف شرف، وحمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين وعبد الله الثاني بن الحسين ملك الأردن وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن والرئيس العراقي فؤاد معصوم ولي ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان.

ويشارك في الحفل جوزيف كابيلا رئيس الكونغو الديمقراطية وفاوري جناسينبي رئيس توجو وإكليل ظنين رئيس جزر القمر وعلى بونجو أونديمبا رئيس الجابون وإبراهيم أبو بكر كيتا رئيس مالي وجاكوب زوما رئيس جنوب أفريقيا ومحمد يوسفو رئيس النيجر ومحمد ولد عبد العزيز رئيس موريتانيا ووتيودورو أوبيانج رئيس غينيا الاستوائية ورئيس توجو فاورى جناسينبي.

وتشارك بالحضور رئيسة كرواتيا كوليندا جرابار كيتارورئيس جزر المالديف عبد الله يمين ورئيس وزراء روسيا دميتري ميدفيديف ووزير الدفاع مايكل فالون ونائب رئيس وزراء المجر جوبا سيمن ونائب المستشارة الألمانية ووزير الصناعة والطاقة الألماني زيجما جابرييل ورئيس وزراء اليونان أليكسيس تسيبراس.

كما تحدث صحف مصرية عن مشاركة الرئيس السوداني عمر البشير المطلوب للمحكمة الجنائية الدولية في حفل الافتتاح، مما قد يتسبب في أزمة دبلوماسية ومشاكل بروتوكولية مع زعماء أوروبيين.

وتعتبر قناة السويد الجديد أحد أهم بنود حملة عبد الفتاح السيسي "الانتخابية" التي اعتمدت على وعود اقتصادية، بعدما أطاح بالرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي في تموز ـ يوليو 2013، وأطلق حملة قمع دامية ضد أنصار سلفه.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن