تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فرنسا ـ اليونان

باريس تدعو إلى عدم خفض دعم التمويل الأوروبي للمصارف اليونانية

المصدر: يوتيوب

دعت باريس الاثنين 6 يوليو 2015، غداة الاستفتاء اليوناني، إلى عدم خفض التمويل الأوروبي للمصارف اليونانية.

إعلان

فقد اعتبر وزير المال الفرنسي ميشال سابان أن تمويل البنك المركزي الأوروبي للمصارف اليونانية يجب ان لا ينخفض، معتبرا أن على "الحكومة اليونانية تقديم اقتراحات" غداة رفض اليونانيين بغالبية كبرى خطة الجهات الدائنة.

وأضاف أن مستوى السيولة التي يؤمنها البنك المركزي الأوروبي للمصارف اليونانية "يجب أن لا ينخفض", لكنه استدرك مؤكدا "استقلالية" هذا البنك الذي سيقرر الاستمرار أم لا في تقديم السيولة الطارئة للمصارف اليونانية التي تعاني أزمة شديدة.

وفي أول رد فعل رسمي فرنسي على الاستفتاء الذي اجري الأحد 5 يوليو 2015 ، قال وزير المال إن "الاستفتاء بحد ذاته لا يؤدي الى حل", موضحاان ما سيتيح معرفة ما إذا كانت اليونان ستخرج أم لا من منطقة اليورو "هو نوعية المفاوضات التي ستبدأ".

واعتبر ان فرنسا ورئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر ورئيس يوروغروب يروين ديسلبلوم يمسكون بزمام الحوار.

ورأى انه لا يمكن التوصل الى اي حل للأزمة اليونانية من دون حوار "حقيقي" بين المستشارة الألمانية انغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند, قبل لقاء بينهما مساء الاثنين 6 يوليو 2015 في قصر الاليزيه.

واعتبر الوزير الفرنسي ان اليونان هي التي تواجه صعوبات وليس اوروبا. وقال ان "اوروبا تواجه صعوبة لكنها ليست غارقة فيها (...) اوروبا لديها مجموعة من الادوات, ستثبت اوروبا انها قوية من خلال حماية نفسها اولا".وقد رفض اليونانيون خلال استفتاء الاحد مقترحات دائني اليونان وهم: (الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي والبنك المركزي الأوروبي).

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن