أزمة اليونان

اليونان تهادن الأوروبيين عبر استقالة وزير ماليتها

وزير مالية اليونان المستقيل يانيس فاروفاكيس (المصدر: رويترز)
إعداد : مونت كارلو الدولية

استقالة وزير المالية اليوناني الاثنين 6 يوليو 2015، اعتبرها العديد من المراقبين الأوروبيين بمثابة تنازل ومهادنة من رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس للجهات الدائنة بعد فوزه الكبير في استفتاء تاريخي يوم الأحد 5يوليو 2015 حول مقترحات الدائنين من اجل مواصلة مساعدة أثينا.

إعلان

وجاء الاعلان المفاجئ في وقت كان القادة الأوروبيون يبحثون عن رد بعد رفض اليونانيين المدوي بنسبة 61,31% لتدابير التقشف الاضافية التي كان الدائنون (الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي) يطالبون بها لقاء منح يريدون فرضها على اليونان لقاء مواصلة مساعدتها.

وكتب وزير المالية يانيس فاروفاكيس على مدونته الالكترونية انه "بعيد إعلان نتائج الاستفتاء تبلغت بان بعض اعضاء مجموعة اليوروو"الشركاء" ... يفضلون "غيابي عن الاجتماعات".

وتابع فاروفاكيس الذي سبق ان دخل مرارا في مواجهات مع الدائنين اثناء المفاوضات "انها فكرة راى رئيس الوزراء (الكسيس تسيبراس) انها قد تكون مفيدة من اجل التوصل الى اتفاق. ولهذا السبب أغادر وزارة المالية اليوم".

 

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن