تخطي إلى المحتوى الرئيسي
المغرب

المغرب: السجن شهرا لرسام الكاريكاتير خالد كدار بتهم "السكر العلني"

رسام الكاريكاتير خالد كدار ( فيس بوك)

حكمت محكمة بمدينة القنيطرة قرب العاصمة المغربية الرباط على رسام الكاريكاتير المغربي خالد كدار، بالسجن شهرا مع النفاذ في قضية تعود إلى 2012 بتهم "السكر العلني" و"الاعتداء على موظف".

إعلان

وقال خالد كدار في بيان له صادر يوم الاثنين 6 يوليو/ تموز 2015 : "تلقيت خبر إدانتي بالسجن شهرا مع النفاذ عن طريق الصدفة، حيث لم تبعث المحكمة أي رسالة لاستدعائي للجلسة، كما لم يحضر أي من محامي الدفاع".
 
من جهته، أكد عبد اللطيف وهبي محامي رسام الكاريكاتير المغربي صدور هذا الحكم على أساس تهمتي "السكر العلني" و"الاعتداء على موظف"،  موضحا أنه "تم استئناف الحكم وأنا متمسك ببراءة موكلي".
 
وأوضح خالد كدار أنه "سبق وأن حضرت جلستين، وبعد ذلك لم أحضر وتم تأجيل المحاكمة عدة مرات، وها قد مرت ثلاث سنوات حيث نفضوا اليوم الغبار عن الملف وأخرجوه من جديد، ليس لدي شك أن الأمر يستهدف حريتي في التعبير".
 
وبالنسبة إلى خالد كدار فإن "النظام المغربي يخاف من الفكاهة والصحافة المهنية، وعداؤه ضد الصحافيين يتزايد يوما بعد يوم"، مؤكدا قراره "مقاطعة جلسة الاستئناف في 15 تموز/يوليو"، مبررا ذلك ب"عدم وجود العدالة في المغرب، لا سيما في المحاكم".
 
وعن سياق فتح الملف من جديد أوضح انه يتزامن "مع استعدادي مع الصحافي علي المرابط والفنان الساخر أحمد السنوسي لإطلاق صحيفة ساخرة، من أجل منح انطلاقة جديد للزميل علي المرابط الذي منع من الكتابة لعشر سنوات، وكذلك منح مساحة من الحرية للفنان الساخر السنوسي (لقبه بزيز) الممنوع من العرض منذ سنوات طويلة في كل الأماكن العامة".
 
وكان من المفترض أن ينطلق مشروع الأسبوعية الساخرة قبل عدة أسابيع، لكن صاحبه علي المرابط قرر الإضراب عن الطعام في العاصمة السويسرية جنيف منذ 24 حزيران/يونيو احتجاجا على امتناع السلطات المغربية منحه أوراقا إدارية تمكنه من تجديد أوراقه وإطلاق صحيفته.
 
وطلبت منه السلطات المغربية الأحد 5 يوليو/تموز 2015  العودة إلى بلاده مع السعي لحل قضيته عن طريق القضاء, لكنه رفض العودة معربا عن عدم ثقته في قضاء بلاده.
 
أما خالد كدار الشريك في هذا المشروع فقد سبق وأن حكم عليه بالسجن أربع سنوات موقوفة التنفيذ في قضية رسوم كاريكاتورية تتعلق بأحد أمراء العائلة الملكية نشرتها يومية "أخبار اليوم" وأدت إلى إغلاقها منذ ذلك الحين.
 
ومنعت السلطات المغربية نهاية تشرين الأول/أكتوبر 2009 صحيفة "الباييس"
الإسبانية من التوزيع في المغرب لأنها نشرت رسوما كاريكاتورية تمثل العائلة المالكة المغربية، ومن بينها رسم خالد كدار الذي نشرته أخبار اليوم المغربية وأغلقت بسببه.
 
وسبق لرسام الكاريكاتير المغربي أن تعاون مع عدد من الصحف الفرنسية
والأوروبية، ومن بينها صحيفتا "شارلي إيبدو" و"بقشيش" الساخرتين، إضافة إلى أسبوعية "لوكوريي أنترناسيونال".
 
 
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن