تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رمضان

بنغلادش: رهبان بوذيون يقدمون إفطار رمضان لفقراء من المسلمين

الإفطار في رمضان في بنغلادش( صورة من الأرشيف)

يقدم دير بوذي في بنغلادش طعام الإفطار للمسلمين المحتاجين خلال شهر رمضان، في مثال نادر على التعايش بين إتباع هاتين الديانتين في دول جنوب آسيا.

إعلان

وعلق كبير الرهبان في دير "دهارماراجيكا" في العاصمة دكا على هذا العمل قائلا "البوذية تعلمنا أن الدين الصحيح هو خدمة الإنسان".
         
وأضاف "نحن نطعم المسلمين الفقراء الذين لا يقدرون على الحصول على ما يفطرون عليه".
         
وعند الغروب، يحضر إلى الدير نحو 300 شخص للحصول على طعام الإفطار.
         
وقالت إحداهم وتدعى أمينة خاتون التي تبلغ من العمر 70عاما: "يمكننا أن نحصل هنا على طعام جيد جرى تحضيره بعناية".
         
وقال عنصر في الشرطة التي تشرف على هذه العملية اليومية "إنه مثال جميل عن التناغم بين الديانات. إبداء التعاطف مع الصائمين وعدم الالتفات إلى الخلافات الدينية".
         
وعمد كثير من المسلمين في بنغلادش إلى شكر الرهبان البوذيين على هذا العمل،
ونشروا صورا لهم على موقعي فيسبوك وتويتر.
         
وتأسس هذا الدير في العام 1949 وهو يعتني بأكثر من 700 طفل يتيم.
         
ويشكل المسلمون 90 % من سكان بنغلادش البالغ عددهم 153 مليون نسمة. أما البوذيون فلا يشكلون أكثر من 1 % يتواجد أغلبهم في جنوب شرق البلاد عند الحدود مع بورما ذات الغالبية البوذية، حيث يتعرض المسلمون فيها لأعمال عنف طائفية وقوانين تمييزية.
         
وتأتي هذه المبادرة في ظل احتقان بين إتباع الديانتين. ففي العام 2012 أقدم
آلاف المسلمين على حرق حوالي عشرين معبدا بوذيا بعدما أقدم راهب بوذي على إهانة القرآن.
 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.