تخطي إلى المحتوى الرئيسي
السعودية

اعتقال 3 أشقاء لصلتهم بتفجير مسجد للشيعة في الكويت

كويتيون سنة وشيعة يؤدون صلاة جمعة مشتركة بعد التفجير في جامع الكويت الكبير في 3 حزيران 2015 (أ ف ب)

ألقت السلطات السعودية والكويتية القبض على ثلاثة أشقاء سعوديين لهم صلة بتفجير انتحاري نفذه شاب سعودي في مسجد للشيعة في العاصمة الكويتية يوم الجمعة 26 يونيو 2015 وأسفر عن مقتل 27 شخصا وإصابة 227 آخرين بجروح، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

إعلان

وقالت وزارة الداخلية في بيان "اسفرت التحريات المشتركة عن الاشتباه القوي بعلاقة ثلاثة أشقاء سعوديين باطراف الجريمة الارهابية بمسجد الإمام الصادق، منهم اثنان من مواليد دولة الكويت ولهم ارتباط بشقيق رابع يتواجد في سوريا ضمن عناصر تنظيم داعش الإرهابي هناك".

وأضاف البيان انه تم اعتقال احدهم في الكويت وآخر في محافظة الطائف غرب المملكة، اما الثالث فتم "رصد تواجده بمنزل بحي المضخة بمحافظة الخفجي حيث تمت محاصرته، وأثناء مباشرة رجال الأمن في إجراءات القبض عليه، وتوجيه النداءات إليه بتسليم نفسه بادر بإطلاق النار باتجاه رجال الأمن، مما اقتضى التعامل مع الموقف بموجب الأنظمة وتبادل إطلاق النار معه واقتحام المنزل بعد تحصنه فيه والقبض عليه".

واضاف البيان انه "نتج عن تبادل إطلاق النار إصابة اثنين من رجال الأمن ونقلهما إلى المستشفى".

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت السبت 4 يوليو 2015 عن مقتل المطلوب السعودي يوسف عبد اللطيف شباب الغامدي في الطائف خلال مداهمة للشرطة بعد محاولته الهرب. وتم توقيف ثلاثة مشتبه بهم خلال العملية. وعثر خلال المداهمة على رايات تنظيم الدولة الإسلامية.

من جهتها أعلنت وزارة الداخلية الكويتية يوم الأحد 5 يوليو 2015 عن إحالة اكثر من 40 شخصا الى القضاء للاشتباه بعلاقتهم بتفجير يوم الجمعة 26 يونيو 2015 الذي نفذه انتحاري سعودي.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية تفجيرات دامية في ايار/مايو 2015 استهدفت مسجدين للشيعة في شرق السعودية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن