تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

عميدة البشرية تحتفل بعيد ميلادها 116

سوزانا جونز وهي تتسلم شهادة "غينيس" للأرقام القياسية في 3 تموز 2015 (رويترز)
2 دقائق

احتفلت الأمريكية سوزانا موشات جونز بعيد ميلادها السادس عشر بعد المئة في نيويورك بعد أسابيع قليلة على نيلها لقب عميدة سن البشرية.

إعلان

وقد أصبحت هذه الأميركية السوداء المولودة في السادس من تموز/يوليو 1899 في ولاية ألاباما جنوب الولايات المتحدة، في 17 حزيران/يونيو 2014 عميدة سن البشرية خلفا لمواطنتها جيرالين تالي التي توفت عن 116 عاما.

وللمناسبة أقامت جونز احتفالين، الأول مع عائلتها والثاني في دار رعاية اجتماعية في بروكلين حيث تقيم في حضور أصدقاء وجيران ومسؤولين.

ونشرت موسوعة غينيس للأرقام القياسية في هذه المناسبة صورة لعميدة سن البشرية مرتدية ثوبا اسود أنيقا مرقطا بالأبيض وتعلوه سترة بيضاء.

وجونز مولودة في عائلة من عشرة أبناء، وكان والدها يعمل في زراعة القطن. وقد حصلت على موافقة للتعلم في الجامعة إلا أن والديها لم يكن لديهما الإمكانات المالية اللازمة لإرسالها إليها.

لذا تركت جونز جنوب الولايات المتحدة لتنتقل إلى نيوجيرزي (شرق) سنة 1922 قبل أن تصبح مربية أطفال في نيويورك في العام التالي.

وقالت جونز لموسوعة غينيس للأرقام القياسية إن سر عمرها المديد هو "النوم". ومع أنها خسرت نظرها وتعاني مشاكل كبيرة في السمع، لكنها ليست طريحة الفراش "ولا تتناول سوى حبتين من الدواء يوميا" بحسب ما ذكر الموقع الالكتروني للموسوعة.

والرقم القياسي لأطول عمر لا يزال مسجلا باسم الفرنسية جان كالمان التي توفيت العام 1997 عن 122 عاما و164 يوما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.