أفغانستان

"طالبان" تتبنى هجوماً انتحارياً على قوات "الناتو" في كابول

مكان وقوع الهجوم على قوات التحالف في كابول في 7 تموز 2015 (أ ف ب)
إعداد : مونت كارلو الدولية

استهدف انتحاري من حركة طالبان قوات الحلف الاطلسي في كابول الثلاثاء، بحسب ما افاد مسؤولون، وسط تصعيد الحركة لهجماتها في اطار هجومها الصيفي السنوي.

إعلان

وتقاتل قوات الشرطة والجيش الافغانية حركة طالبان لوحدها هذا العام في اول "موسم قتال" منذ انهى الحلف الاطلسي مهمته القتالية وسلم المسؤولية عن الامن في البلاد الى القوات المحلية.

وصرح المتحدث باسم شرطة كابول عباد الله كريمي ان الهجوم الذي وقع في القسم الجنوبي الشرقي من المدينة كان تفجيرا انتحاريا بسيارة مفخخة وادى الى اصابة ثلاثة اشخاص. وقال ان الجرحى "اجانب" الا انه لم يؤكد هويتهم.

وصرح متحدث باسم الحلف الاطلسي "نستطيع ان نؤكد ان الهجوم على قوات التحالف وقع في كابول عند نحو الساعة 11.30صباحا، ونقوم حاليا بجمع مزيد من المعلومات عن الهجوم".

واعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في تغريدة على تويتر. وكانت حركة طالبان استهدفت بهجوم انتحاري بسارة مفخخة قافلة عسكرية تابعة للحلف الاطلسي الاسبوع الماضي على الطريق الرئيسية المؤدية الى مطار كابول ما ادى الى مقتل مدنيين افغانيين اثنين على الاقل واصابة نحو 17 اخرين. وانهى الحلف مهمته القتالية رسميا في كانون الاول/ديسمبر بعد 13 عاما، الا انه لا يزال يحتفظ بقوة صغيرة لتقديم التدريب والدعم للقوات الافغانية.

واطلقت حركة طالبان في اواخر نيسان/ابريل هجومها السنوي بحلول فصل الربيع وتعهدت بشن هجمات في جميع انحاء البلاد.

إعداد : مونت كارلو الدولية
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن