تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

أوباما: يدافع عن اتفاق فيينا ويطمئن حلفائه الخليجيين

أوباما أثناء خطابه حول الاتفاق
نص : فراس حسن
3 دقائق

أشاد الرئيس باراك أوباما بالـ "اتفاق التاريخي" الذي تم الاتفاق عليه اليوم بين مجموعة دول (5+1) وإيران حول مشروعها النووي، ودافع الرئيس الأمريكي عن الاتفاق معتبرا أنه "بدون هذا الاتفاق لم نكن لنستطيع تقييد البرنامج النووي الإيراني، وأضاف " سأستخدم حق النقض إذا عرقل الكونغرس الاتفاق".

إعلان

وحسب أوباما سيكون رفع العقوبات عن إيران على شكل مراحل، وقال إن "عليها أن تلتزم" وأضاف إن "هذا الاتفاق ليس قائما على الثقة وإنما على التحقق" مشيرا إلى أن "الاتفاق النووي يضمن وصول مفتشي الأمم المتحدة إلى جميع المواقع الإيرانية في أي وقت على مدار اليوم"، علما أن إيران حسب خطاب أوباما لديها مخزون من النووي يمكنها من صناعة عشرة أسلحة نووية.

وفيما بدا وكأنه استرضاء لشركاء الولايات المتحدة الإقليميين فقد وعد أوباما بمواصلة الجهود "غير المسبوقة في تعزيز أمن إسرائيل، جهود تذهب ابعد مما فعلته أي إدارة في السابق".

كما قال أيضا، سنعزز شراكتنا مع دول الخليج لمواجهة خطر إيران، وأضاف "نرفض دعم إيران للإرهاب واستخدام وكلاء لزعزعة استقرار في المنطقة"، وأكد على أن "الاتفاق النووي لن ينهي كل خلافاتنا مع إيران"، مشددا على أن التاريخ الصعب مع إيران لا يمكن تجاهله ورأى أن الاتفاق يوفر لإيران فرصة جديدة لإيران ويتيح لها الاندماج بالأسرة الدولية.

بالمقابل، عبر رئيس مجلس النواب الأمريكي عن معارضته للاتفاق بعد انتهاء خطاب باراك أوباما بقليل عندما علق بالقول إن "الاتفاق مع إيران سيطلق مجددا انتشار النووي" .

لكن هذا لم يمنع وزير الخارجية الأمريكي من القول إنه "لا يتوقع أن يرفض الكونغرس الأمريكي الاتفاق".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.