تخطي إلى المحتوى الرئيسي
النووي الإيراني

طهران: الاتفاق النووي راعى خطوطنا الحمر ونتنياهو يصفه بالخطأ التاريخي

رويترز
3 دقائق

بدا وزراء خارجية مجموعة الست وممثلين عن الوكالة الدولية للطاقة النووية والاتحاد الأوروبي اجتماعات مغلقة في فيينا لوضع اللمسات الأخيرة على مسودة الاتفاق النووي قبل الإعلان عنه رسميا في مؤتمر صحافي أفادت موفدة مونت كارلو فوزية فريحات انه سيتم بين ساعة وأخرى. وقالت فريحات أن وزير الخارجية الإيراني على ظريف ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني سيتلوان نص البيان في مؤتمر صحافي مشترك .

إعلان

الشرق الأوسط

وكانت إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية وقعتا "خارطة طريق" تجيز التحقيق في النشاطات النووية السابقة لإيران للتأكد من أنها لا تنطوي على بعد عسكري.

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة النووية يوكيا امانو أكد أن التوقيع تم على خارطة طريق لتوضيح المسائل العالقة من الماضي والحاضر حول البرنامج النووي الإيراني" مشيدا بما وصفه ب"التقدم الملحوظ" الذي تم تحقيقه.

أول ردود الفعل المنتقدة للاتفاق جاء من إسرائيل حيث اعتبر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو أن الاتفاق "خطأ تاريخي".وقال نتانياهو لقد "تم تقديم تنازلات كبرى في جميع القضايا التي كان من المفترض أن تمنع إيران فيها من امتلاك قدرة على السلاح النووي.

الأسرة الدولية عبرت مرارا عن شكوكها حول سلمية المشروع النووي الإيراني في ظل معلومات بان البرنامج الإيراني كان له حتى العام 2003 على الأقل "بعد عسكري وطالبت بضمانات عبر آلية محددة كانت موضع خلاف مع إيران التي نفت دائما أي طابع عسكري لأبحاثها النووية ورفضت للمفتشين الدوليين زيارة بعض مواقعها النووية .

رئيس هيئة الطاقة النووي الإيرانية علي اكبر صالحي قال اليوم تعليقا على تضمين اتفاق فيينا يندا حول زيارة موقع برشين النووي أن السماح بدخول مفتشين دوليين احترم الخطوط الحمراء التي وضعتها طهران .

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.