تخطي إلى المحتوى الرئيسي
أخبار العالم

بارون المخدرات المكسيكي "إل تشابو" يصاب بالجنون في السجن

خواكين غوسمان "إل تشابو" بارون المخدرات أثناء اعتقاله (رويترز/أرشيف)
خواكين غوسمان "إل تشابو" بارون المخدرات أثناء اعتقاله (رويترز/أرشيف) (رويترز)
3 دقائق

بات بارون المخدرات المكسيكي خواكين "إل تشابو" غوسمان يُصاب "بالجنون" في السجن وهو أصبح مدمنا على الأدوية بسبب انعزاله، على ما كشف أحد محاميه.

إعلان

وبعد غياب طويل، زار المحامي خوسيه ريفوخيو رودريغيز سجن سيوداد خواريز (الشمال) حيث يقبع زعيم كارتل سينالوا البالغ من العمر 59 عاما.

ونقل المحامي عن موكله قوله "أصابني الجنون ... من جراء المعاملة التي ألقاها وحالتي سيئة جدا. وقد قال لي أحد الأطباء إنني أعاني توترا شديدا".

وندد المحامي "بالجحيم النفسي" الذي يعيشه موكله الذي يفضل، على حد قوله، "التعذيب الجسدي عليه".

وصرح خوسيه ريفوخيو رودريغيز عبر أثير إذاعة "راديو فورمولا" أن "شعر خواكين بات يتساقط ... ومن الواضح أنه يصاب بالصلع".

وينبغي لتاجر المخدرات الذي كان لسنوات أخطر المطلوبين في العالم تناول أدوية لضغط الدم وهو بات يشعر أنه "مدمن على هذه الأدوية"، بحسب محاميه.

وقد وافقت الحكومة المكسيكية في أيار- مايو 2016 على تسليم بارون المخدرات إلى السلطات الأميركية بعد تأكيد هذه الأخيرة "عدم تطبيق عقوبة الإعدام" في حقه.

وقد علقت إجراءات التسليم مؤقتا في نهاية حزيران - يونيو 2016 بعد أن تقدم محامو "إل تشابو" بطلبي استئناف في مسعى إلى تفادي تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وكان الرئيس المكسيكي إنريكيه بينيا نييتو يعارض فكرة تسليم زعيم كارتل سينالوا، مشددا على ضرورة محاكمته في المكسيك.

لكن عملية الفرار الثانية لغوسمان من سجن خاضع لحماية مشددة في تموز - يوليو 2015 عبر نفق حفر تحت الحمام وجهت ضربة قاسية للسلطات المكسيكية التي عدلت عن قرارها. وتم الإمساك به مجددا في كانون الثاني - يناير 2015 وهو حاليا في سجن فدرالي في سيوداد خواريز عند الحدود الأميركية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.