تخطي إلى المحتوى الرئيسي
الولايات المتحدة

أوباما حول قضية كوسبي: "هذا يعد اغتصاباً"

أ ف ب
2 دقائق

ردا على سؤال عن الاتهامات الموجهة إلى الممثل بيل كوسبي، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن تخدير شخص لإقامة علاقات جنسية معه بلا وعيه يعد "اغتصابا".

إعلان

وخلال مؤتمر صحافي عقده الرئيس الأميركي حول الاتفاق النووي المبرم مع إيران، سئل إن كان ينوي سحب ميدالية الحرية من الممثل الشهير الغارق منذ عدة أشهر في فضائح اعتداءات جنسية.

ورد الرئيس قائلا "كما تعلمون، لا أتطرق إلى الحالات الخاصة التي تتضمن مسائل قضائية أو مدنية عالقة"، مضيفا أنه "ما من آلية أو سابقة تسمح بسحب هذه الميدالية".

لكنه صرح "سوف أقول إنه إذا أعطيتم لامرأة، أو حتى لرجل، مخدرا من دون علمه ثم أقمتم مع هذا الشخص علاقات جنسية من دون رضاه، فإن ذلك يعد اغتصابا".

وتابع أوباما "أظن أنه على هذا البلد وعلى كل بلد متحضر ألا يسمح بالاغتصاب"، مشيرا إلى أنه يجدر به الآن اختتام المؤتمر لأن "جوش (ارنست المتحدث باسمه) بدأ يصاب بالتوتر".

ومنذ تشرين الثاني/نوفمبر، اتهمت نحو 30 امرأة علنا بيل كوسبي باغتصابهن أو الاعتداء جنسيا عليهن في فترة ممتدة على 40 عاما. وكشفت أغلبية المشتكيات أنه تم تخديرهن من دون علمهن.

وقالت أنجيلا روز رئيسة جمعية لضحايا الاغتصاب اسمها "بايف" طالبت بسحب الميدالية من الممثل "بحسب تصريحات الرئيس أوباما، فإن بيل كوسبي مغتصب".

وأكدت أن "الرئيس على حق ... فما من سابقة لسحب الميدالية ... لكن ما من سابقة أيضا لمنح أعلى وسام تقدير مدني لرجل اتهمته عشرات النساء بالاغتصاب".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.