اليمن

يوميات الحرب والسلم (موجز إخباري) 17 يوليو/تموز 2015

(رويترز)
إعداد : عدنان الصنوي

الحكومة اليمنية المدعومة من المجتمع الدولي تعلن رسميا تحرير مدينة عدن والبدء بتطبيع الأوضاع رغم استمرار المعارك الضارية مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق في إحياء متفرقة داخل المدينة الساحلية على البحر العربي جنوبي غرب اليمن.

إعلان

نائب الرئيس اليمني ، رئيس الوزراء خالد بحاح قال في منشور على صفحته في فيس بوك " الحكومة تعلن تحرير محافظة عدن في الأول من شوال أول أيام عيد الفطر المبارك الموافق 17 يوليو 2015م".

وأضاف "بان حكومته ستعكف على تطبيع الحياة في عدن وسائر المدن المحررة وإعادة تأهيل بنية المياه والكهرباء والطرقات، وعودة النازحين من جيبوتي والصومال ومحافظة حضرموت وغيرها"، مؤكدا أن الحكومة "ستعمل جاهدة على تأهيل مطار عدن والموانئ البحرية، وستكون عدن منطقة مركزية لاستقبال الإغاثة، .وسنجتهد لاستئناف العملية الدراسية المنقطعة بعد تأهيل المدارس والجامعات".

*الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، هنأ اليمنيين بما تحقق من نصر، وقال في خطاب ألقاه مساء الخميس، بمناسبة عيد الفطر، "من مدينة عدن سيكون مفتاح الخلاص لشعبنا وقضيتنا فمنها سيستعيد اليمنيون بلادهم ويبنون أحلامهم التي قدموا من أجلها التضحيات".

من جهته المح زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي إلى التحول اللافت في مسار العمليات العسكرية لصالح خصومه السياسيين في عدن، داعيا الشعب اليمني إلى التحرك الجاد وتكثيف الجهود " لدحر المعتدين، والحفاظ على البلد من دنس المحتلين"، حد تعبيره في خطاب بمناسبة عيد الفطر نشرته وكالة الأنباء الرسمية الخاضعة لسيطرة الجماعة المتحالفة مع إيران.

عبد الملك الحوثي، حذر من التقصير في مواجهة من وصفها " بقوى البغي والعدوان والإجرام"، في إشارة إلى التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين وحلفائهم في النظام السابق، منذ أواخر مارس الماضي.

وعلى العكس من ذلك، تجاهل الرئيس السابق علي عبدالله صالح في خطاب مماثل، إي إشارة إلى الانهيار الحاصل في صفوف قواته المتحالفة مع الحوثيين في عدن، متظاهرا بعدم وجود أي علاقة له، ولحزبه المؤتمر الشعبي العام بما يجرى في البلاد من احتراب داخلي .

صالح حذر مجدداً من خطر ما يواجهه الشعب في هذه المرحلة جراء استمرار القتال والاحتراب بين أبناء الوطن الواحد، وقال ان ذلك ينذر بأشد العواقب والأضرار بالنسبة للوحدة الوطنية والنسيج الاجتماعي "الذي ظل مصاناً طوال المراحل المختلفة من تاريخ شعبنا الحديث والقديم"، حد قوله.

*الزعيم الديني النافذ المطلوب للولايات المتحدة الأمريكية بتهمة تمويل الإرهاب، الشيخ عبدالمجيد الزنداني يصل السعودية قادما من اليمن، بحسب ما ذكرت مصادر مقربة.

المصادر، قالت ان الزنداني، وهو ايضا قيادي بارز في حزب تجمع الاصلاح، ظل متخفيا في مدينة تعز لاكثر من ثلاثة اشهر، في اعقاب حملة اعتقالات واسعة نفذها الحوثيون في صفوف خصومهم السياسيين خلال الفترة الماضية على خلفية اعلان حزب الاصلاح تأييده للعمليات العسكرية لقوات التحالف في اليمن.

عدن:

*القوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية تواصل تعزيز سيطرتها على مدينة عدن الساحلية على البحر العربي ، ثاني اكبر المدن اليمنية بعد العاصمة صنعاء.

مصادر في اللجان الجنوبية اعلنت عن تحقيق سيطرة شبة كلية على مدينة كريتر، حيث يقع قصر المعاشيق الذي اتخذه الرئيس هادي مقرا له قبل ان يجبر على مغادرته الى الرياض اواخر مارس الماضي، لكن تلك المصادر لم تؤكد تأمين القصر الرئاسي حتى الان.

في الاثناء قالت مصادر طبية ان 5 مدنيين قتلوا واصيب 7 آخرين اليوم الجمعة برصاص مسلحين حوثيين، لازالوا يتمركزن في السلسلة الجبلية الواقعة على مدخل مدينة كريتر، في مؤشر يعكس عدم استكمال تأمين المدينة رغم الاعلان الحكومي عن تحرير عدن رسميا.

وبالرغم من التقدم اللافت للقوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية، لاتزال مدينة التواهي، حيث تقع المنطقة العسكرية الرابعة، كبرى قواعد الجيش اليمني في الجنوب، خارج السيطرة حتى الان، بحسب ما ذكر مراسل مونت كارلو الدولية نقلا عن مصدر في اللجان الشعبية الجنوبية .

المصدر قال ان المقاتلين الجنوبيين الذي يفرضون حصارا خانقا على الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق داخل مدينة التواهي، فضلوا منح مهلة لمسلحي الجماعة وحلفائهم للاستسلام، متوقعا ان يتم اقتحام المدينة خلال الساعات المقبلة في حال اصرار الحوثيين على القتال .

*تعذر وصول وفد الحكومة اليمنية المدعومة من المجتمع الدولي الى عدن لليوم الثاني على التوالي ، على وقع استمرار الاشتباكات بين القوات الحكومية واللجان الشعبية الجنوبية من جهة والحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة ثانية في المدينة الساحلية على البحر العربي جنوبي غرب البلاد.

لحج:

*اللجان الشعبية الجنوبية تعلن استعادة السيطرة على مركز مديرية المسيمير شمالي مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج الجنوبية، في وقت لاتزال تدور فيه مواجهات عنيفة وتبادل للقصف المدفعي والصاروخي بين المقاتلين الجنوبيين، والقوات الموالية للحوثيين في محيط معسكر لبوزة، بمنطقة عقان على الطريق الرئيسي الذي يربط محافظة تعز بمحافظتي لحج وعدن المجاورتين.

وتكافح اللجان الشعبية الجنوبية للسيطرة على موقع المعسكر الاستراتيجي ،في خطوة تهدف الى قطع خطوط الامداد اللوجستي والبشري عن الحوثيين والقوات الموالية لهم في محافظتي عدن، ولحج، تمهيدا للتقدم صوب قاعدة العند الجوية العريقة التي يسيطر عليها مسلحو الجماعة منذ نحو اربعة اشهر .

صنعاء:

*طيران التحالف الذي تقوده السعودية يشن غارة جوية على قاعدة الديلمي الجوية في محيط مطا صنعاء الدولي .

تعز:

*استمرار الاشتباكات بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق من جهة، ومسلحين قبليين مناهضين للجماعة من جهة ثانية في شارع الستين وحي عصيفرة وجبل صبر شمالي وشرقي مدينة تعز، مع حلول اول ايام عيد الفطر، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى من الجانبين .

مأرب:

*قتلى وجرحى في مواجهات عنيفة بين الحوثيين المدعومين بقوات موالية للرئيس السابق ومسلحيين قبليين موالين لقوات التحالف بمنطقة المخدرة في محيط مدينة مأرب الاستراتيجية الممتدة الى حقول النفط والغاز ومصادر توليد الطاقة الكهربائية شرقي البلاد.

حجة :

*سلسلة غارات جوية لطيران التحالف على مواقع للحوثيين بمديريتي حرض وبكيل المير شمالي المحافظة الحدودية مع السعودية.

صعدة :

طيران التحالف يشن عديد الغارات على مواقع متفرقة للحوثيين في محافظة صعدة المعقل الرئيسي للجماعة شمالي البلاد.

 

إعداد : عدنان الصنوي
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن